المفرجي يرفض تصريحات قائد محور غرب #كركوك في #البيشمركة

0

قائد محور غرب #كركوك يتهم بعض اهالي القرى العربية بالتعاون مع تنظيم #داعش
رد النائب عن عرب #كركوك خالد المفرجي، على التصريحات التي اطلقها قائد محور غرب المحافظة في قوات #البيشمركة كمال كركوكي وبرر فيها اخراج عوائل عربية من قريتي “قوتان وقوش قايه” بانها جاءت بتنسيق وموافقة ممثلي المكون العربي، مؤكداً رفضه لهذه التصريحات.
وقال المفرجي في بيان أنه تم عقد لقاءين مع المسؤولين الكرد في #اربيل وعلى رأسهم فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الاقليم وكمال كركوكلي مسؤول محور غرب #كركوك ومدير مكافحة #اربيل والنائب احمد المساري ونائب محافظ #كركوك راكان سعيد والنائب محمد تميم”، مضيفاً “احتراما لاتفاقنا مع الاخوة سوف لن نخوض في التفاصيل باستثناء جزئية تكلم عنها كمال كركوكلي في مؤتمره الصحفي الذي عد اجراءات الترحيل بأنها جاءت بموافقة ممثلي عرب #كركوك”.
وتابع المفرجي، أن “الاتفاق تضمن بالنص اخلاء العوائل من النساء والاطفال الى مخيمات النازحين وابقاء من كل عائلة رجل يحمي المنزل ولمدة 15 يوماً”، مبيناً أنه “خلال هذه الفترة تقوم #البيشمركة بتحديد مكان قريب من القرية لبناء مخيم لاهل القريتين من قبلنا ولفترة محددة يتم خلالها تمشيط القريتين وقطع الطريق على الارهابيين، وتم الاتفاق على ايقاف كل عمليات التهديم وسحب المستمسكات”.
وبين المفرجي، “وتقرر في الاجتماع ان يتم اعادة العوائل الى القريتين فوراً بعد ان يتم تأمين المنطقة من الارهابيين، واننا رفضنا التغيير الديمغرافي خلال الاجتماع وثبتنا ذلك وهم وافقوا على مطلبنا واتفقنا على ان ما جرى هو اعتبار المناطق ساحة معركة ويجب ان يعودوا الى مناطقهم بعد انتهاء المعركة مع الحفاظ على ممتلكاتهم وثرواتهم”.
وكان مسؤول محور غرب #كركوك بقوات #البيشمركة كمال كركوكي اعتبر، ما اثير حول قريتي قوشقاية وقوتان “غير دقيق”، وفيما بين ان بعض عناصر تنظيم “#داعش” الذين هاجموا المحافظة مؤخراً دخلوا الى هاتين القريتن، اشار الى معلومات تؤكد تعاون بعض اهالي القريتين مع التنظيم.

يمكنك قراءة الخبر في المصدر من هنا :قناة الغربية