في ظاهرة غريبة .. آباء يعرضون أطفالهم للبيع والقانون لايمنعهم ! .. العمل لـ”الزوراء” : دورنا مستعدة لاستقبال الأطفال الذين يعجز آباؤهم عن رعايتهم

0

في ظاهرة غريبة .. آباء يعرضون أطفالهم للبيع والقانون لايمنعهم ! .. العمل لـ “ألزوراء” : دورنا مستعدة لاستقبال الاطفال الذين يعجز أباؤهم عن رعايتهم

الزوراء/ ليث جواد:
حذرت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من بروز ظاهرة تخلي الآباء عن أطفالهم وعرضهم للبيع، مؤكدة استعدادها لاستقبال الاطفال الذين يعجز اباؤهم عن رعايتهم في دور الرعاية التي تحتضنهم وتوفير العناية الصحية لهم وتتكفل بتعليمهم، فيما لفت الخبير القانوني علي التميمي الى خلو قانون العقوبات من أي نص قانوني يجرم الاباء في حالة عرض ابنائهم للبيع.وقال المتحدث باسم الوزارة عمار منعم في حديث لـ”الزوراء”: نستغرب ان يقوم الاباء بعرض ابنائهم للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي في حين بإمكانهم ايداعهم في دور رعاية الايتام التابعة للوزارة في حال شعورهم بعدم قدرتهم على توفير حياة كريمة للاطفال بدلا من بيعهم، مبينا هذه الدور تتولى رعايتهم من الناحية الصحية والتعليمية والتكفل بمصاريفهم المادية لحين تخرجهم من الجامعة.وأضاف منعم: أن العديد من المتواجدين في دور الايتام من الاطفال اباؤهم على قيد الحياة، ولكنهم عاجزون عن التكفل بمصاريفهم، مبينا أن هذه ظاهرة دخيلة على المجتمع العراقي ويبدو انه هناك اناس استغلوا هذه الظاهرة للتسول او قد تكون مفبركة. من جهته قال الخبير القانوني علي التميمي في حديث لـ”الزوراء”: إن قانون العقوبات لا يوجد فيه نص صريح يجرم من يقوم بعملية بيع اطفاله، لكون هذه الحالات نادرة الحدوث في مجتمعاتنا العربية، مبينا أن قانون العقوبات والاحوال الشخصية وحتى القوانين ذات الصلة التي تتعلق بقانون الاحوال ورعاية الاحداث اوجبت على الاب حماية الابن ونشأته، وفي حالة عدم التزامه يتعرض للمسائلة القانونية وقد يتعرض الى التوقيف او الغرامة المالية.وأوضح: أن قانون العقوبات يجرم عمليات المتاجرة بالاعضاء البشرية او البشر او ان يكون الانسان عرض للبيع او التجارة او الشراء او التداول، عازياً اسباب بروز مثل هذه الحالات الى الظروف الراهنة التي يمر بها البلد .وتابع التميمي: أن الاب يتحمل المسوؤلية الجزائية لانه خالف قانون رعاية الاحداث في تربية الصغير، وايضا خالف قانون الاحوال الشخصية الذي اوجب عليه رعاية اطفاله، مبينا ان هذه الدعاوى لا تتحرك الا بشكوى من الام او الاقارب، كما أن قانون رعاية الاحداث الزم الاب برعاية ابنه، ومنعه ان يعمل في مكان غير مناسب ، سواء في التسول او في مقالع النفايات.

:

يمكنك قراءة الخبر في المصدر من هنا :بوابة العراق الاخبارية