اخبار العراق الان

دون علم الشرطة المحلية في كركوك شركة أهلية تجبي الاموال من اصحاب المحال والبسطيات

3 يناير، 2019 at 11:48 ص

كركوك، كانون الاول 2018، شركة أهلية تجبي الاموال من اصحاب المحال والبسطيات مقابل حمايتهم ليلا تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو – كركوك

باشرت شركة أمنية بمهمة حماية عدد من الاسواق والمحال في كركوك مقابل اجور شهرية من أصحابها، دون علم الشرطة المحلية، ما تسبب بموجة من الاستياء لدى اصحاب المحلات و”البسطات”.

بحسب متابعة صحفية لموقع (كركوك ناو)، في الايام الاخيرة من عام 2018، قامت شركة بابل الامنية بالمباشرة بحماية خمسة اسواق رئيسية في مركز مدينة كركوك بجميع محلاتها والبسطات الثابتة.

هردي نبز، من ضمن العاملين في بيع الملابس على البسطات في شارع الاطباء بكركوك، والذي استلم وصل يطالبه بدفع مبلغ 15 الف دينار، وذلك مقابل حماية بسطته لمدة شهر مقابل تلك الشركة الامنية، “علما ان بضاعتي لا تتعدى الـ 200 الف دينار” هذا ماقاله هردي لـ (كركوك ناو).

هذا الكاسب يقول بأن الشركة ” تقوم بحماية المحلات والاغراض الموجودة فيها ويأخذون اجور شهرية مقابل حماية المحلات والاسواق”، ويتسائل “ما مهة الشرطة اذا تقوم شركة امنية بحماية الاسواق؟”.

ما مهة الشرطة اذا تقوم شركة امنية بحماية الاسواق

منذ اسبوع، بدأت شركة بابل بمهمة حماية سوق دوميز الرئيسيي وشارع الاطباء مع شارع الجمهورية وخان الكبير وشارع اطلس.

ريبوار فرياد، وهو صاحب محل في شارع الجمهورية بكركوك، غير راضي عن عمل الشركة، ويقول لـ (كركوك ناو) ” دفعت مبلغ 25 الف دينار لشركة بابل بداعي حماية محلي من السرقة، ولكنني امتلك هذا المحل منذ سنوات ولم يُسرق مني اي شيء”.

وأضاف بأن ” شارع الجمهورية لا يحتاج الى حماية امنية ولم يرغب بدفع المبالغ المالية”، ويقول “ابلغوني بان اغلق محلي في حال عدم الدفع”.

وبحسب متابعات (كركوك ناو)، يختلف المبلغ الذي تقبضه الشركة من محل الى اخر، ويترواح بين 15 الى 30 الف دينار عراقي.

المتحدث الرسمي باسم مديرية شرطة كركوك يقول لـ (كركوك ناو): ” في البداية لم نكن نعلم بوجود تلك الشركة الامنية، وتم ابلاغنا من قبل المواطنين بأن مجموعة مسلحة يطالبون المواطنين في شارع الجمهورية بدفع مبالغ مالية، وعند وصولنا الى شارع الجمهورية قام مسؤول حماية شركة بابل باظهار موافقة عملهم وقالوا بأنهم استحصلوا موافقة وزارة الداخلية للعمل في كركوك”.

وأضاف، أن ” الشركة لديها اجازة رسمية من قوات مكافحة الارهاب والامن الوطني العراقي، لذا يعتبر عملهم قانوني وبناء على طلب اصحاب المحلات والبسطات باشروا بمهمة حماية الاسواق”.

الشركة لديها اجازة رسمية من قوات مكافحة الارهاب والامن الوطني العراقي

الملف الامني لمدينة كركوك، يدار من قبل قوات جهاز مكافحة الارهاب العراقية بالتنسيق والتعاون مع الشرطة المحلية، وتقوم قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية بحماية اطراف كركوك، وذلك بعد انسحاب قوات البيشمركة والقوات الامنية التابعة لحكومة اقليم كوردستان في 16 تشرين الاول 2017.

حاسم قرداغ، مسؤول حماية شركة بابل للحماية الخاصة يقول نعمل منذ اعوام في مجال حماية المحلات والاسواق، ويؤكد في حديث لـ (كركوك ناو): “نحن الان مسؤولون عن حماية عدد من الاسواق العامة والمزدحمة في كركوك، لدينا تنسيق جيد مع الشرطة ومكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية وهم يعلمون الية عملنا”.

“هدفنا في كركوك العمل على حماية ممتلكات المواطنين والحفاظ على امنية المدن في الحالات الاستثنائية”. ونفى قرداغ ان تكون الشركة تابعة لاي قوة امنية مثلما يتحدث عنها عدد من المؤسسات الاعلامية والمواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب الصور المنشورة للمنتسبين في تلك الشركة الامنية، يظهر عدد منهم بجنب شعارات خاصة بمذهب معين وقوة مسلحة معروفة.

وتدعي الشركة بأنها وفرت العديد من فرص العمل لشباب كركوك بعد مباشرتها بمهامها”. وتقول ” بامكان الشباب التحاق بشركتنا، من جميع القوميات، العرب، الكورد والتركمان وبوسعهم العمل معنا”.

يعد استلامهم مهمة حماية الاسواق، تم انتشار أخبار تولي تلك الشركة مهمة حماية الاحياء اسوة بالاسواق مقابل اجور شهرية تدفع للشركة من قبل المواطنين.

وتابع المسؤول في شركة بابل انه ” في حال طلب المواطنين منا ان نقوم بحمايتهم، سوف نقوم بذلك برحابة الصدر”.

كركوك، كانون الاول 2018، شركة أهلية تجبي الاموال من اصحاب المحال والبسطيات مقابل حمايتهم ليلا تصوير: كركوك ناو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من كركوك الان kirkuknow

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق