اخبار العراق الان

مجلس نينوى يصف إدارة سنجار الحالية بـ”غير شرعية”

3 يناير، 2019 at 2:20 م

نينوى، 27 كانون الاول 2018، انتخاب ادارة جديدة لسنجار من قبل الوجهاء وممثلي الاحزاب السياسية تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو – نينوى

مجلس نينوى، يصف إدارة سنجار الحالية بغير الشرعية، ويدعوا الحكومة العراقية لتفادي مايهدد الامن المجتمعي في القضاء، والمحافظة بشكل عام.

وقال رئيس مجلس محافظة نينوى، سيد جتو، في بيان له: ” نحن كأعلى جهة تشريعية ورقابية في محافظة، نعتبر خطوة قيام اطراف غير شرعية بتشكيل حكومة محلية ومجلس قضاء في سنجار، باطلة ولا نعترف بها ولن تحظى باي دعم رسمي من قبلنا ولا من قبل حكومة نينوى المحلية”.

جتو يقول في البيان الذي تلقى (كركوك ناو)، نسخة مهه: “لن يتم التعامل معها من قبل اية دائرة رسمية تابعة لمحافظة نينوى”.

أعلن في 27 كانون الاول 2018، بسنجار تشكيل ادارة جديدة مؤقتة لادارة القضاء، تضم كل من القائممقام، ورئيس مجلس القضاء مع 21 شخصا، وذلك بعد اجتماع عقد بمشاركة سيوخ والعشائر والمثقفين والاحزاب السياسية والجهات المعنية وقادة المتظاهرين من مختلف مكونات سنجار، عدا الديمقراطي الكوردستاني”.

ودعا رئيس مجلس محافظة نيوى الى ” عدم التعامل مع الاشخاص الذين ينسبون لانفسهم مناصب في حكومة سنجار الباطلة، بتهمة انتحال صفات لا يمتلكونها، واية وثيقة يوقعونها او يصدرونها تعتبر مزورة وغير رسمية ونحن نحذر اي طرف في مديريات محافظة نينوى من التعامل مع هذه المجموعة غير الشرعية او التعاطي مع اية قرارات قد يتخذونها”.

نحذر اي طرف في مديريات محافظة نينوى من التعامل مع هذه المجموعة غير الشرعية

وجاء هذا في وقت اكدت ادارة قضاء سنجار، والتي ترك أعضائها القضاء بعد احداث 16 تشرين الاول 2017، انهم “ يُعتبرون الادارة الشرعية للقضاء، الا ان محافظ نينوى والحكومة المركزية لم تدعمنا للعودة الى سنجار، كون القانون يعطينا الحق بممارسة واجباتنا في سنجار وليس اي جهة اخرى”، هذا ماجاء في المطلب الرابع”.

وطالب جتو، الحكومة العراقية الى اتخاذ اجراءاتها الرسمية لاعادة الحكومة الشرعية لسنجار كي لا نصل جميعا الى ما يهدد الامن المجتمعي في سنجار خاصة ونينوى بشكل عام.

في غضون ذلك قال عضو مجلس محافظة نينوى، سيدو كاكاني، لـ (كركوك ناو)، إن ” إدارة سنجار الحالية ضد القانون والدستور، وستخرق النسيج الاجتماعي لسنجار”، مضيفا ” عليهم إيقاف هذه الإدارة وانتظار الانتخابات لتحسم هذا الملف”.

قضاء سنجار، يبعد 120 كم غربي الموصل ويتبع محافظة نينوى اداريا، استلمت القوات الاتحادية العراقية الملف الامني للقضاء في شهر تشرين الاول عام 2017 وذلك بعد انسحاب قوات البيشمركة من القضاء، ولم يعود بعد ذلك التاريخ قائممقام ومجلس القضاء مع عدد من مدراء الدوائر الحكومية، الحكومة المركزية قامت بتعين قائممقام جديداً للقضاء للاشراف على الامور الادارية.

نينوى، 27 كانون الاول 2018، انتخاب ادارة جديدة لسنجار من قبل الوجهاء وممثلي الاحزاب السياسية تصوير: كركوك ناو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من كركوك الان kirkuknow

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق