العراق اليوم

المالية النيابية تطالب بضمانات من الحكومة لتمرير الموازنة خلال الايام المقبلة

بغداد

طالب عضو اللجنة المالية النيابية هوشيار عبدالله، اليوم الجمعة، بضمانات من الحكومة بعدم الطعن بفقرات الموازنة بعد تعديلها من قبل البرلمان لسرعة تمريرها خلال الايام المقبلة.

وقال في بيان حصلت “الاتجاه برس” على نسخة منه، :” بما أننا في اللجنة المالية سنبدأ يوم الثلاثاء القادم بمناقشة فقرات وبنود قانون الموازنة المالية للعام الحالي ووضع اللمسات الأخيرة عليه والاجتماع بالوزارات والهيئات والمختصين لنضمن موازنة عملية ودقيقة، ندعو الكتل السياسية كافة الى وضع خلافاتها جانباً والابتعاد عن الصراع حول المناصب والوزارات المتبقية من الكابينة الحكومية ولو بشكل مؤقت، والتركيز حالياً على قانون الموازنة لنتمكن من إنجازه وتقديمه للتصويت بأسرع وقت ممكن “.

وأضاف عبدالله :” من الضروري جداً ان يترأس اللجنة المالية حالياً رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ويشرف على اجتماعاتها بشكل مباشر، نظراً لأنه كان له دور مهم في هذه اللجنة خلال الدورة السابقة، ولكون قضية رئاسة اللجنة لم تحسم حتى يومنا هذا، فضلاً عن وجود مجموعة من المشاكل الصعبة داخل قانون الموازنة، منها النسبة العادلة للمحافظات وتخصيصات المناطق المتضررة من العدوان الداعشي وحصة كردستان، وحسم الملف النفطي بين حكومتي المركز والاقليم ومدى التزام حكومة الاقليم بالنسبة المحددة للتصدير من خلال شركة سومو، وتخصيصات البيشمركة وتثبيت موظفي العقود وتوفير الدرجات الوظيفية وغيرها ” ، مؤكداً على ” ضرورة حصول البرلمان من الآن على ضمانات من رئيس الوزراء بأن لايطعن بالمواد التي سنغيرها كما كان يفعل رئيس الوزراء السابق “.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق