اخبار العراق الان عاجل

العبادي ينأى بنفسه عن مسؤولية دخول القوات الأمريكية إلى العراق: المالكي استدعاها

قناة رووداو Rudaw
مصدر الخبر / قناة رووداو Rudaw

رووداو – أربيل

ردَّ ائتلاف النصر على اتهام رئيسه، ورئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، بالمسؤولية عن دخول القوات الأمريكية إلى العراق، وأوضح أن تلك القوات دخلت العراق بدعوةٍ من حكومة السيد نوري المالكي، وقبل تسلم العبادي مهامه الرسمية بأكثر من شهرين.

وقال المكتب الإعلامي لائتلاف النصر، في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخةً منه: “نود إعلام الراي العام العراقي بأن القوات الأميركية تم استدعاؤها إلى العراق بتاريخ 24/6/2014 من قبل حكومة السيد نوري المالكي إثر دخول عصابة داعش الإرهابية وإسقاطها لمحافظاتنا العزيزة كما هو مثبت في وثائق الأمم المتحدة والوثائق المتبادلة بين الدولتين”.

وأضاف البيان أنه “تم الاستناد في ذلك إلى اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين العراق وأميركا”.

وتابع البيان: “حين نال الدكتور حيدر العبادي ثقة مجلس النواب بتاريخ 8/9/2014، كانت القوات الأميركية متواجدة في العراق قبل استلامه مسؤولية رئاسة الوزراء بأكثر من شهرين”.

وأردف المكتب الإعلامي لائتلاف النصر في بيانه، أن “العبادي هو الذي جعلها قوات متعددة، وليست قوات أمريكية فقط”.

وزادَ البيان: “إننا نهيب بالقوى السياسية الالتزام بالمصداقية والابتعاد عن  تضليل الرأي العام”.

مشيراً إلى أن “د. العبادي كان وما زال حريصاً على استقلال العراق وسيادته، وجميع الخطوات التي اتخذها كانت تصب بمصلحة وحدة واستقلال وسيادة العراق”.

وأكد أنه “لن تنال من إصراره ومواقفه الوطنية محاولات الإقصاء والتشويه والتضليل التي تمارسها نخب غير مسؤولة”.

اتهم ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، أمس الثلاثاء، حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي بـ”إهمال” تطبيق اتفاقية اخراج القوات الامريكية، عازيا ذلك لكونها جرت في عهد المالكي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف عباس الموسوي في بيان، إن “هناك قوات اجنبية لحد هذه اللحظة في العراق بالرغم من وجود اتفاقية لسحب القوات الامريكية والتي وقعها زعيم الائتلاف نوري المالكي في عام 2011”.

وأضاف ان “الاتفاقية التي ابرمت لإخراج القوات الامريكية اهملت من الحكومة السابقة ولحد هذه اللحظة لم تطبق الاتفاقية وتتابع بشكل صحيح”، مشيرا إلى أنه “لم تأخذ اتفاقية خروج القوات الامريكية من العراق صدى اعلامي وترحيب سياسي لأنها جرت في عهد  المالكي”.

وأكد ان “القوات الامريكية دخلت العراق بحجة تدريب القوات العراقية ولكن الزيارة الاخيرة كانت واضحة وصريحة بتواجد قوات امريكية وبعدد كبير”، مطالبا الحكومة العراقية بـ”تطبيق الاتفاقية وعدم التهاون بموضوع اخراج القوات الامريكية من العراق”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

عن مصدر الخبر

قناة رووداو Rudaw

قناة رووداو Rudaw

أضف تعليقـك