اخبار العراق الانعاجل

الأمن والدفاع النيابية: إغلاق المقرات الوهمية للحشد الشعبي سوف يشمل مكاتب الأحزاب السياسية

رووداو – أربيل

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، أحمد الأسدي، اليوم الثلاثاء 12 شباط 2019، أن حملة إغلاق المقرات الوهمية التي تنتحل صفة الحشد الشعبي سوف تشمل مقار الأحزاب السياسية التي تمتلك أسلحة غير مرخصة.

وقال الأسدي، لشبكة رووداو الإعلامية، إن “إغلاق المقرات الوهمية للحشد الشعبي تعد بمثابة خطوة في غاية الأهمية”. مشيراً إلى أن “بعض عناصر الحشد قام بتشويه صورة الحشد الشعبي إثر عمليات إبتزاز ضد سكان بغداد ما أدى إلى إضعاف الأمن داخل العاصمة العراقية”.

وأضاف أن “الحشد الشعبي لديه مقرات في عموم العراق وهي موثقة لدى قيادة العمليات بالاضافة إلى المقرات العسكرية، لذلك فأن الحملة سوف تشمل جميع الدوائر الوهمية”.

كما أكد الأسدي، أن “إغلاق هذه المقار سوف يمتد إلى مقرات تابعة للاحزاب السياسية التي تمتلك أسلحة غير مرخصة وفي جميع المدن العراقية”. مؤكداً بأن “العملية سوف تشمل المدن العراقية التي تم تحريرها من قبضة داعش”.

الجدير بالذكر، أن العديد من المقرات التي تنتحل أسماء شخصيات وفصائل مسلحة، منتشرة في العاصمة بغداد، ومحافظات البلاد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة Rudaw رووداو

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق