العراق اليوم

العريبي: لن أعود للبحرين وحكومتي تمارس التمييز العنصري

الاتجاه/ متابعة

قال لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي إنه لم يكن يخشى من مواجهة عقوبة السجن في البحرين، إذا قامت السلطات التايلندية بتسليمه، حتى لو امتدت فترة سجنه عشرين سنة، بقدر ما كان يخشى من التعذيب الذي كان سيتعرض له قبل زجه ظلما في السجن.

وأوضح العريبي، أن السبب الرئيسي وراء ملاحقة السلطات البحرينية له أنه انتقد عام 2016 البحريني سلمان بن إبراهيم، الذي كان يخوض غمار السباق لرئاسة اتحاد الفيفا، بحسب “الجزيرة”.

وأكد العريبي أن مشكلة السلطات البحرينية هي أنها تمارس العنصرية، وتلاحق الشيعة التي ينتمي لها، مشددا على أنه مجرد لاعب وليس سياسيا، وأن كل عمله السياسي السابق بالبحرين اقتصر على مشاركة سلمية واحدة في مظاهرة كانت تطالب بحقوق للطائفة الشيعية.

وأشار العريبي إلى أنه انتقد سلمان بن إبراهيم في لقاء مع الإعلام الأسترالي والأوروبي، لأنه لم يساند لاعب كرة قدم، أي العريبي، عندما كان يواجه قضية سياسية ظالمة، وبحسب رأيه لو كان إبراهيم مهتما بكرة القدم لسعى للتدخل بقضية لاعب بحريني قدم الكثير من الإنجازات الرياضية لبلده.

وبالعودة للقضية التي يواجه بسببها حكما بالسجن عشر سنوات، قال العريبي إنها قضية باطلة “وثبت ذلك للعالم”، فقد وجهت له تهمة المشاركة في أعمال تخريبية ضد مركز للشرطة بتاريخ 2011/11/3، علما أن تلك الحادثة وقعت عندما كان العريبي يشارك في مباراة لكرة القدم للمنتخب البحريني، ويتم نقلها مباشرة على التلفزيون الرسمي للبلاد.

 

KKK

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة الاتجاه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق