العراق اليوم

العمامة .. درع العراق الذي صدَّ رماح الغدر

طيلة الأزمات التي عصفت في البلد منذ التغيير الى اليوم ، كانت العمامة صمام الأمان والمدافع الأول عن العراقي والعراقيين ، ومنها انطلقت أول فتوى للحفاظ على أمن البلاد ، بعد ان اصدرت المرجعية الرشيدة فتواها في التصدي للإرهاب المتمثل بعصابات داعش الاجرامية، التي حاولت ان تستبيح الحرمات وتقتل كل ما هو حي وتحوّله الى خراب ، وانخرط ابناء الحوزة العلمية مع اخوتهم في الحشد الشعبي والقوات الأمنية ليقفوا بخندق واحد ضد العدو الارهابي ، بعد كل ذلك العطاء الفذ تحاول اليوم بعض الأطراف «مدفوعة الثمن» ان تسيء الى العمامة وتنتقص من قيمتها عبر فيديوات مفبركة ومدفوعة الثمن تنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها سرعان ما تنكشف وتتضح مآرب من يقف وراءها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المراقب العراقي

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق