كتابات

من واقع العراق الجديد السيستاني عالماً

بقلم:يوسف الاسدي

من المعلوم ان العالم سمي عالما لكون البشرية تنتفع بعلمه وهذا شيء طبيعي ومعروف فعلى سبيل المثال (اديسون) الذي اكتشف نظرية الكهرباء قد استفاد الناس من نظرية فحلت علينا التكنلوجيا حتى اصبحت الظلمة نور، وكثير من العلماء الذين اكتشفوا نظريات علمية او اخلاقية في مجالات شتى ومتنوعة، وهنا نوجه سؤال الى مقلدي السيستاني باعتباره عالم ديني؟؟ فأي علم قد نشره او نطق به السيستاني وفهمه الناس وقالوا انه علم نافع؟؟ بمعنى اخر هل توجد محاضره فقهية او اصولية او تربوية او اخلاقية او في تفسير القرآن الكريم او في بحوث التاريخ او اي شيء ينفع به المجتمع حتى لو كانت مدتها عشرة دقائق فقط ؟؟ هل يوجد من هذا القبيل؟؟ لا تقولوا لديه كتب فاغلب كتبه هي عبارة عن رسالة عملية وهي ليست له وانما للسيد الخوئي،

يا اخوان…دعوكم من العاطفة ومن التعصب وتعاملوا مع الاشياء بواقعية وحكموا عقولكم العالم الحقيقي من ينتفع المسلمين وغير المسلمين بعلمه ومحاضراته وخطبه وتفاعله مع المجتمع والسيستاني لعشرات السنيين قابع في منزله ولا يحرك ساكن الا بعد ان يزوره ممثل الامم المتحدة او رئيس ايران او رئيس دولة اخرى الا تشعرون انكم مخدوعين به؟؟ صحيح ان هذا الكلام صادم لكن هذا جزء بسيط من حقيقة السيستاني التي جملها الاخرين وخدعونا به، وسوف تظهر لكم الحقيقة بأكملها لكن بعد تحكموا عقولكم وبخالفه فان الامور تسير الى الهواية وخصوصا بعد تحكم عبد المهدي الكربلائي واحمد الصافي ومحمد رضا السيستاني وانتفاعهم بالسيستاني وتسيير الامور لصالحهم وصالح منافعهم الشخصية وترك الشعب العراقي يسير في بحر الدماء والجوع والحرمان والفقر والمخدرات والضياع.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة اخبار العراق (INN)

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق