كتابات

السيد رئيس الوزراء:عادل عبد المهدي أم عادل زوية؟

بقلم:رائد سلمان

لقد تقلدت أعلى منصب بالدولة العراقية المحتلة ومازلنا نبحث عن افكارك واستراتيجيتك وخدماتك للشعب العراقي . فقد عرفتك في فرنسا طالبا وكنت شيوعيا ثم انتقلت الى حزب البعث وأخيرا أصبحت ضمن ما يسمى حزب الدعوة! فمن أنت بالضبط : شيوعي أم بعثي أم دعوي؟ إن التطور لا عيب فيه والانسان قد يغير من مسار حياته متى شاء بشرط أن يكون مقتنعا علميا وأخلاقيا بالتغيير وليس جزء من الوصولية, وكلنا يحدث لنا وهذا ليس عيبا. ومع ذللك نتمنى أن نرى تطبيقاتك لنعرف من أنت وما هي أفكارك فلا يكفي أن تزور الأمام الكاظم وتبكي في ضريحه.

نقطة أخرى : لقد تم اتهامك سابقا بحادثة سرقة مصرف في الزوية من قبل الجميع ولم تتحرك الحكومات السابقة لتقديمك إلى محكمة كي تنال ما تستحق خاصة وأن جريمة مصرف الزوية أدت بحياة بعض الحراس وتم سرقة مبالغ كبيرة من المصرف. المهم أنت الآن الحاكم الفعلي للعراق ونريد أن نعرف ما هو اسمك : عادل عبد المهدي أم عادل زوية؟ إن التهمة مازالت ملصقة بك بقضية مصرف الزوية وهذه الحادثة بالضبط ستجعلنا نعرفك جيدا: عليك أن تعيد فتح الملف والدفاع عن نفسك كي نعرف ان اسمك”عادل عبد المهدي” أما اذا لم يتم اعادة فتح الملف فسنكون مجبرين على استنتاج واحد هو إنك حقا كنت وراء السطو على مصرف الزوية والمستفيد من ذلك ويتوجب على الشعب العراقي تقديمك للمحكمة وان تنال العقوبة القانونية والتي قد تكون الموت : لذا عليك وحالا فتح الملف كي نعرف, وهذا حق لنا كوننا مواطنيين عراقيين: فهل أنت مستعد للوقوف أمام المحكمة والدفاع عن نفسك ومن ثم تقديم من اتهمك زورا إلى القضاء كي ينال عقوبة أم ستصمت؟ القرار لك!

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق