اخبار العراق الان

الزراعة : حرق مخلفات حقول الحنطة في” النجف والديوانية ” مفيد للشلب

ببغداد – عراق برس- 22 ايار / مايو : اوضحت  وزارة الزراعة ، ان حرق مخلفات حقول الحنطة في  ( النجف  ، الديوانية ) بعد الحصاد هو للافادة من هذه المخلفات لاحتوائها على العناصر المعدنية ، والتي تعد مغذيات للتربة لذا يتم حرق متبقيات الحصاد داخل الحقول لتكون مفيدة لنمو محصول الشلب ، وتحسين صفاته النوعية  على حد وصفها .

 



وتابعت في بيان لها ” و تؤكد الوزارة ان هذه الممارسات الزراعية لا تدخل ضمن اطار التخريب او الاضرار بالاقتصاد الوطني الزراعي او الامن الغذائي وانما ممارسة تستند الى جوانب علمية ، حيث يتم جمع هذه المخلفات بعد حرقها للافادة منها تغذويا للمحصول الاخر وهو الرز ، وعلى الجميع التعاون معنا وعدم إيجاد ارضية للشائعات التي تهدف لزعزعة ثقة المواطن بالمؤسسة المسؤولة عن أمنه الغذائي”  .

 

وكان  وزير الزراعة صالح الحسني حضر  اجتماعا مهما برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي و أعضاء لجنتي الزراعة والمياه والاهوار والامن والدفاع و نقيب المهندسين الزراعيين وأعضاء النقابة لبحث  إجراءات الوزارة الميدانية والسريعة للوقوف على حوادث الحريق التي حصلت في حقول الحنطة والشعير بمحافظات صلاح الدين ونينوى وديالى وكركوك والمتمثلة بالزيارة الميدانية والتواصل المستمر وتشكيل خلية الأزمة برئاسته ومخاطبة مكتب رئيس الوزراء/ مركز العمليات الوطني لغرض التدخل السريع لمعالجة هذه الحالات وتوجيه الجهات المعنية بذلك، فضلاً عن توجيه كوادر دائرة الإرشاد الزراعي لتوعية المزارعين عن كيفية التصدي لهذه الحالةوالوقوف على تداعيات الحرائق الاخيرة التي لحقت بحقول القمح في اربع  محافظات عراقية .

 

 

الى ذلك طالبت رئاسة البرلمان بطرح الموضوع خلال الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء ، والبدء بعملية حصر الاضرار والتعويض على ان يتم الانتهاء من التحقيقات وكافة الامور خلال فترة شهر واحد ، والكشف عن الجهات التي تقف وراء هذه الجريمة التي تستهدف اقتصاد البلاد والامن الغذائي. انتهى اح

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق