العراق اليوم

المالكي: إعلان ايران عدم رغبتها بالحرب يلزم الجميع الوقوف بوجه التصعيد

سياسية |   12:32 – 25/05/2019

بغداد – موازين نيوز
أكد زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، السبت، أن إعلان ايران على لسان قادتها انها لا تريد الحرب يلزم الجميع ان يقف بوجه التصعيد، مبينا أن لغة الحياد لم تعد مقبولة.
وقال المكتب الإعلامي للمالكي، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إن “الأخير استقبل بمكتبه اليوم، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ، حيث جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الاوضاع السياسية والأمنية في البلاد، كما تم التطرق الى التحديات التي تواجهها المنطقة في ظل الازمة القائمة بين الولايات المتحدة الامريكية وايران”.
وأكد المالكي، أن “المنطقة تواجه تحديات كبيرة ويجب العمل على التهدئة وإبعاد لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة”، معربا عن أمله في ان “تنجح مساعي العراق في إنهاء حدة التوتر القائمة بين واشنطن وطهران”.
وأشار إلى، أن “إعلان ايران على لسان قادتها انها لا تريد الحرب يلزم الحميع ان يقف بوجه التصعيد، وان لغة الحياد لم تعد مقبولة انما الموقف الرافض للطرف الذي يريدها”، داعيا المجتمع الدولي إلى “وقفة جادة تجاه ما تعيشه المنطقة من توترات”.انتهى29/أ43

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” مقالا، أشارت فيه إلى أن قائد فيلق القدس قاسم سليماني، أجرى اتصالين مهمين بـ”عصائب

شدد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، السبت، على أهمية سعي العراق لإنهاء التوترات بالمنطقة.

اعتبرت صحيفة إيران ديلي، السبت، قرار الإدارة الأميركية بإستثناء العراق من العقوبات الأميركية والسماح له باستيراد الغاز والكهرباء يعود إلى الموقف الصلب الذي اتخذته بغداد بهذا الخصوص.

ذكر مصدر سياسي، السبت، ان تحالف القوى بدأ بحراك واسع لحسم الوزارات الشاغرة، فيما كشف عن تقديم مرشحين لوزارتين.

اكد محافظ النجف لؤي الياسري، السبت، ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يرفض أي اعتداء على الآخرين والمظاهر العسكرية، فيما اشار الى ان اي مظهر أمني غير مرخص في النجف مرفوض.

شددت حركة التغيير الكردية، السبت، أن على نيجرفان بارزاني القيام بإصلاح المؤسسة العسكرية والاقتصادية عند تسلمه رئاسة إقليم كردستان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق