العراق اليوم

انطلاق عملية «الحساب» لتعقب الخلايا النائمة

بغداد / الصباح
 
تمكنت مديرية الاستخبارات العسكرية، أمس الأحد، من إلقاء القبض على «إرهابي خطير» الملقب بـ«أبي الزبير» في محافظة الأنبار، مبينة أنه شارك في معارك الصقلاوية ضد القوات الأمنية، في حين أكد قائد شرطة محافظة ديالى، انطلاق عملية «الحساب»  لتعقب الخلايا النائمة الارهابية.
وذكر بيان للمديرية، تلقته «الصباح»، ان «مفارزها في الفرقة 10 وبالتعاون مع استخبارات لواء 40 وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على الإرهابي الخطير الملقب بأبي الزبير آمر مفرزة الهاونات في منطقة السجر بالأنبار».
وأضاف، أنه «من العناصر الإرهابية التي شاركت في معارك الصقلاوية ضد قواتنا الأمنية المتمثلة بلواء المشاة 30، وهو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4 إرهاب، ولديه شقيقان من الدواعش هربا إلى تركيا أثناء معارك التحرير».
أما في ديالى، فأكد قائد شرطة المحافظة اللواء فيصل العبادي، انطلاق عملية تعقب للخلايا النائمة.
وذكر قائد الشرطة، في تصريح صحافي، انه «في اطار مساعينا لتعزيز الاستقرار الامني بشكل اكبر داخل المدن والارياف، اطلقنا عملية تعقب ذات بعد استخباري تحمل تسمية  «الحساب» لمواجهة الخلايا النائمة المرتبطة بتنظيم داعش الارهابي لكشفها واعتقال افرادها».
وفي غضون ذلك، اعلنت مديرية الاستخبارات، الاطاحة بناقل الانتحاريين في مخمور بمدينة الموصل.
واشار بيان اخر، الى ان «مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 وبالتعاون مع استخبارات فوج استطلاع الفرقة واستناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت من الاطاحة بأحد الإرهابيين المسؤولين عن نقل الانتحاريين وتأمين ملاذات آمنة لهم ونقلهم لتنفيذ العمليات الارهابية بعد نصب كمين محكم له في قضاء مخمور – الموصل».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق