كتابات

مسجونون سياسيون !بتهمة دعارة وقتل وهروب وسرقة ومخدرات وتجسس

بقلم:ابراهيم محمد

بسم الله الرحمن االرحيم ( قل ان الذين يفترو ن على الله الكذب لايفلحون ) صدق الله العظيم

كل مسجون في عهد النظام السابق اصبح مسجون سياسي وله راتب شهري مليون ونصف دينار بالاضافة الى دفع رواتبه المتجمعة من تاريخ اعتقاله واراضي ومناصب …واستلم بعضهم مبلغ نصف مليون دولار علما انه لم يكن موظفا في يوم ما بل احدهم قدم طلبا للتعيين في وزارة التجارة عام 1971 ولم يتم تعينه حيث هاجر ( الى اربيل ) وبعد ذلك هاجر مرة ثانية الى السويد وحصل على الجنسية السويدية وعلى وظيفة هناك ولكن بعد عام 2003 وكما هو معتاد على الكذب قال انه كان موظفا و عاد الى بغداد ( ليكرف ) من الاموال السائبة وليعود الى بلده الثاني السويد بعد ان تم اعادة تعينه واحيل على التقاعد براتب مدير عام مع كافة الامتيازات.. طبعا مثل هذا هناك الالاف واكثر .. ما يهمني هو الاسئئة الاتية

كم مسجونة بتهمة الدعارة او الكوادة عادت بعد عام 2003 واعتبرت مسجونة سياسية كلنا نعرف هناك الكثير لكن اذا كانت هناك حالة واحدة اذن ليس هناك مصداقية في ضوابط المسجونين السياسين يقول صديقي ابا سيف وهو ( جفجير البلد ) كانت هناك في منطقة العرصات كوادة اسممها ام نضال سجنت في حينها ( بتهمة الجهاد) ام نضال توفت ولكن ابنتها حصلت على حقوق امها المسجونة السياسية ؟؟؟ (اسماء متوفرة )

كم مسجون بتهمة القتل الجنائي وعاد بعد عام 2003 واعتبر مجاهدا ضد نظام صدام واعطي حقوق المسجون السياسي هناك عشرات او مئات .. لكن لو كانت هناك حالة واحدة مؤكدة اذن ليس هناك مصداقية في ضوابط المسجونين السياسيين هناك حالة يجب ان اذكرها كل الناس تتصور فالح الفياض معارض الى صدام حسين وانه منتمي الى حزب الدعوة وسجن في عهد صدام خمس سنوات ولكن حتى يكون الشعب على اطلاع فالح فيصل فهد الفياض ينتمي الى عشيرة البو عامر في الراشدية اغلب شباب العشيرة يعملون في الامن والمخابرات في عهد صدام حسين ( وبالذات في عمليات التعذيب ) يقال انه في احد الايام البطل فالح دهس شاب وقتله وفر من الحادثة والقي القبض عليه وسجن .. وبعد وساطات ربما من وزير اعلامه اطيف نصيف امر رئيس الجمهورية باطلاق سراحه . واهداء سيارة سوبر الى اخيه وهكذا كان . مناضلا كبيرا ؟؟؟

كم مسجون بتهمة الهروب من خدمة الجيش وعاد بعد عام 2003 واعتبر مجاهدا ضد نظام صدام واعطي حقوق المسجون السياسي هناك الالاف ولكن اذا كانت هناك حالة واحدة مؤكدة اذن هناك خلل في ضوابط السجناء السياسيون (اسماء متوفرة )

كم مسجون بتهمة السرقة وعاد بعد عام 2003 واعتبر مجاهدا ضد نظام صدام وحصل على منصب كبير في الدولة على الاقل هناك حالة معروفة عن احد الاشخاص سجن في عهد ( الدكتاتور ) بعد القاء القبض عليه ولعدة مرات بتهمة سرقة الطماطه من علاوي جميلة واصبح وكيل وزير وسفير بعد عام 2003 ( اسماء متوفرة )

كم مسجون بتهمة تجارة وحيازة المخدرات وحكم عليه بالمؤبد وبعد 2003 خرج علينا من السجن مناضلا وبطلا ومجاهدا ( الاسماء متوفرة )

كم سجين او سجينة بتهمة التجسس وافشاء المعلومات العسكرية والمدنية وبعد عام 2003 عاد بطلا ومجاهدا ضد نظام صدام ( واكبر دليل على ذلك المناضلة الجاسوسة لأسرائيل بولين لنكتشف انها كانت مجاهدة ضد نظام صدام

كم سجين بتهمة اللواط والشذوذ لنفاجىء بعد 2003 انه بريء والتهمة ملفقة عليه .. لكن الله يريد يكشف الشاذين احد الاشخاص ذهب الى النمسا قبل 2003 وقال لهم انه ضد نظام صدام وانه شاذ جنسيا قالوا له نفحص وبعد الفحص تبين انه شاذ و اعطي اللجوء والجنسية لنفاجيء بعد 2003 بتعينه سفيرا للعراق حتى يرفع سمعة العراق عاليا !!!!

الامثلة وبالاسماء بالالاف هؤلاء كلهم عادوا مناضلين ويستلموا الملايين من حقوق الشعب المسكين وهم اول من كان يرقص ويهز لصدام حسين ( وبالروح بالدم نفديك ياصدام ) .. واذا بعد 2003 الكل كانوا معادين لصدام وضد نظامه حتى نصير شمة قبل ايام في التلفزيون يقول انه ضد نظام صدام وان كل عائلته ضد صدام وانه كان يجتمع بحلقة من الشيوعيين وعمره 8 سنوات واخوك الم يكن مدير المدرسة العراقية في تونس ويستلم راتبه من المخابرات العراقية … وتبين ان اغلب الممثلين والشعراء والغاون كانوا ضد صدام المهم …

انا الذي اريد ان اقوله اعضاء حزب الدعوة الذين جاهدوا ضد نظام صدام وكان عددهم بالعشرات ليس اكثر والذين سجنوا بهذه التهمة كيف يقبلوا على انفسهم ان يتساوا بمن ذكرناه في اعلاه يتساون بالشاذ وبالسارق وبتاجر المخدرات وبالكحاب .. المفروض بهم ان يرفضوا ذلك ولايقبلوا اطلاق اسم سجين سياسي الا لمن كان سجينا سياسيا .. والادهى من ذلك البرلمان يصدر قرار بقبول الاقليا ـت ويعددهم ( المسيح الصابئة .. الخ ) ضمن الشهداء .. انا اتحدى اي شخص ان يذكر لي ( صابئي واحد ) كان معارضا لنظام صدام وسجن لأسباب سياسية .. لكن هناك اكر واحد محتار فيه بعض الاشخاص يستلم راتب مسجون سياسي وراتب مخيم رفحا وراتب موظف من الدولة وطبعا اذا كحبة تاخذ راتب رابع … الا يكفي ذلك متى تصحى ياشعب وصحيح اللي اختشوا ماتوا كما تقول فيفي عبده

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق