العراق اليوم

بالوثائق .. المالية في محافظة كربلاء توضح حقيقة صرف مبلغ 94 مليار دينار لاقامة احتفالات

نفى مدير الشؤون المالية في محافظة كربلاء، اليوم الاثنين، ما أشيع من انباء حول صرف مبلغ وقدره ٩٤ مليار دينار من قبل محافظ كربلاء عقيل الطريحي.

وقال اسماعيل خليل إبراهيم، في حديث لوكالة نون الخبرية، ان “ما أشيع من صرف مبلغ وقدره ٩٤ مليار دينار عار عن الصحة وهو مبلغ ظاهر في ديوان الرقابة المالية كونه ناتج عن تسويات سلف مدورة لسنوات ٢٠١٠ وحتى ٢٠١٣، مضيفا إلى أنه سياق عادي يظهر في الحسابات الختامية لعام ٢٠١٤”.
وأضاف، أن “تمويلات وزارة المالية لموازنة المحافظة لعام ٢٠١٤ وغير المصادقة عليها من قبل مجلس النواب بلغت ٦ مليار و ٤١٦ مليون و ١٨١ ألف”، وأشار إلى أن هذه المبالغ خصصت لبنود الموازنة كافة منها الرواتب والمستلزمات الخدمية والسلعية”.
واشار إلى، أن “المحافظة اعتمدت بتنفيذ الموازنة لعام ٢٠١٤ على الرصيد النقدي لعام ٢٠١٣ البالغ ٣٦ مليار و ٥٩٢ مليون و١٥٥ الف دينار، مؤكدا على أن المبلغ المنفذ فعليا لموازنة ٢٠١٤ بلغ ٣٣ مليار و٦٨٠مليون و٤٧٥ الف دينار. ومنه الرصيد النقدي المدور لعام ٢٠١٥ البالغ ٩ مليار و ٣٢٧ مليون و٨٦١ ألف دينار”.
واكد مدير الشؤون المالية في محافظة كربلاء، أن “ما أشيع من صرف مبلغ تجاوز ٩٤ مليار هو عار عن الصحة فضلا عن كون المبالغ هي حركة تسوية سلف وليس حركة نقدية في كل عام فضلا عن انه لو كان هناك هدر بالأموال لاتخذ ديوان الرقابة المالية إجراءاته الاصولية اللازمة”.
وتابع، أن “تمويل الزيارات المليونية تقع ضمن باب الاحتفالات الدينية والوطنية وهذا الباب من الموازنة يختلف عن باقي الأبواب المتعلقة بالاعمار من اكساء الشوارع وبناء المدارس وغيرها من المشاريع”، مستدركا بأن “الخطة مصادق عليها من قبل مجلس المحافظة وكما ظاهر من التواقيع في الوثيقة المرفقة”.

وكانت وسائل اعلام محلية تداولت خبر نقلته عن احد اعضاء مجلس محافظة كربلاء، بأن محافظ كربلاء عقيل الطريحي أنفق ٩٤ مليار دينار على إقامة احتفالات في سنة ٢٠١٤ فقط، وان ذلك تم من دون علم وموافقة مجلس المحافظة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق