العراق اليوم

خطيب صلاة العيد في كربلاء: الامان الذي تحقق في العراق لم يكن مجانا

قال خطيب صلاة العيد في كربلاء، الاربعاء، ان على الشعب العراقي ان يشكر الله على نعمة الامان، وان على الحكومة الالتفات لنقص الخدمات وبالخصوص الكهرباء، داعيا وزارة التربية الى ضرورة الاهتمام بالطلبة لانهم ذخر البلد في المستقبل.

وقال السيد مرتضى القزويني في خطبة صلاة العيد التي اقيمت في منطقة مابين الحرمين الشريفين، بحسب موقع العتبة الحسينية المقدسة، ان “الامان الذي تحقق في العراق لم يكن مجانا، وان على الشعب العراقي ان يشكر الله تعالى على نعمة الامان الذي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا وجهود القوات الامنية والحشد الشعبي ودماء الشهداء التي اريقت من اجل دحر الارهاب واعادة الامن لهذا البلد”، مستذكراً، “الوضع المزري الذي كان يعيشه البلد في السنوات السابقة”.

وانتقد القزويني، “نقص الخدمات وبالخصوص الكهرباء، فضلا عن سوء وضع الطرق وانعدام بعض الخدمات”، داعيا الحكومة العراقية الى “معالجة هذا الملف الذي يعاني منه المواطن العراقي طيلة (16) عاماً”، مبينا ان “وضع الكهرباء لم يشهد اي تحسن منذ عام (2003) وحتى هذه اللحظة”.

واضاف، ان “نقص الكهرباء يؤثر بشكل سلبي على جميع مفاصل الحياة”.

ووجه القزويني رسالة الى وزارة التربية العراقية، داعيا اياها الى “ضرورة الاهتمام بالطلبة وبالخصوص طلبة السادس الاعدادي والالتفات الى معاناتهم بما يخص المناهج”، مبينا ان “الطلبة يمثلون ذخيرة البلد في المستقبل وان من الضروري الاهتمام بهم”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق