اخبار العالم

قوى التغيير ترفض حوار العسكر وأعداد القتلى في تزايد بالسودان

رفضت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان دعوة المجلس العسكري إلى الحوار وذلك بعد فض الاعتصام بالقوة وسقوط أكثر من مئة قتيل.

واكدت قوى التغيير مواصلة التظاهر والعصيان المدني نتيجة عدم ثقتها بتصريحات المجلس العسكري، مشيرة الى ان بقاء المجلس العسكري على رأس سدة الحكم سيقطع الطريق أمام الشعب السوداني لتحقيق تطلعاته.

وجدد تجمع المهنيين السودانيين دعوته إلى أربعة إجراءات بارزة، هي العصيان المدني الشامل، وإغلاق الطرق الرئيسة والجسور والمنافذ بالمتاريس، وشل الحياة العامة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق