العراق اليوم

مجلس نينوى يكشف أخر تطورات التحقيق بحادثة العبارة: ستركن على الرفوف

سياسية |   06:30 – 09/06/2019

خاص- موازين نيوز
كشف مجلس محافظة نينوى، الاحد، عن اخر نتائج التحقيق في حادثة غرق عبارة الجزيرة السياحية في نهر دجلة بالموصل، فيما اشار الى ان النتائج ستكون كنتائج التحقيقات في الحوادث السابقة.
وقال عضو المجلس حسن السبعاوي في حديث لـ/موازين نيوز/ ان”اللجان التحقيقية في الحوادث السابقة لم تتوصل الى نتائج والتحقيق في حادثة العبارة لن يختلف عن سابقه”، مبينا ان”نتائج التحقيقات تركن على الرفوف، كما حصل مع ملف سقوط الموصل بيد تنظيم داعش الارهابي”.
واضاف، ان”مجلس المحافظة شكل لجنة تحقيقية في حادثة غرق العبارة التي راح ضحيتها العشرات ومن الممكن ان يتم التوصل الى نتائج تنتهي باقالة ومحاسبة مدراء الدوائر والمقصرين، لكن فيما يتعلق بتحقيقات الحكومات الاتحادية غير معروفة لغاية الان”.
واعلنت مديرية الدفاع المدني، مصرع 120 شخصا نتيجة غرق عبارة المدينة السياحية في نهر دجلة وسط الموصل، عندما كانت تقل محتفلين باعياد نوروز في 21 من اذار الماضي.انتهى29/ح

تواصل وسائل الإعلام المختلفة الكشف عن الأسباب التي تدفع نيمار جونيور نجم باريس سان جيرمان، للتفكير في الرحيل عن صفوف فريقه، والعودة مجددا إلى برشلونة الإسباني.

كشف اتحاد الجمعيات الفلاحية في المثنى ،الأحد ،عن تطور كبير في زراعة الخضروات في مناطق بادية المحافظة ، فيما دعا إلى زيادة الدعم الحكومي للمنتوج المحلي في ذلك المجال.

احتلت محافظة البصرة، اليوم الأحد، المرتبتين الثالثة والرابعة بتسجيل أعلى درجات حرارة في العالم، بدرجة بلغت 49.4 درجة مئوية.

أكدت رئيس لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار النيابية ، سمعية الغلاب، الأحد، إصرار لجنتها على اقالة مجلس امناء هيئة الاعلام الاتصالات نتيجة تجاوزهم المدة القانونية وعملهم بقانون

أكد سفير روسيا الاتحادية بدمشق ألكسندر يفيموف ، الاحد، إن بلاده تقف في وجه محاولات بعض الدول التي خسرت الحرب الميدانية ضد سورية توظيف الوسائل الدبلوماسية والمالية لإنكار حق الشعب السوري في حماية سيادته ووحدة أراضيه.

ذكرت الأمم المتحدة ، الأحد، إن 5.1 ملايين يمني محتاج للمساعدات، يعيشون في مناطق يصعب الوصول الإنساني إليها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق