العراق اليوم

ائتلاف الوطنية يطالب بتسليم الإرهابيين الأجانب الى بلدانهم … سائرون لـ “الزوراء” : مطالبة فرنسا بإنشاء محكمة دولية للإرهابيين يعد خرقا للسيادة العراقية

الزوراء/ حسين فالح:
عدَّ تحالف سائرون، مطالبة فرنسا بانشاء محكمة دولية لمحاكمة الارهابيين الاجانب في العراق خرقا للسيادة العراقية، وفيما دعا الحكومة الاتحادية الى رفض هكذا مقترحات، طالب ائتلاف الوطنية الحكومة بتسليم الارهابيين الاجانب الى بلدانهم ليتم محاكمتهم هناك.
وقال القيادي في تحالف سائرون رائد فهمي في حديث لـ”الزوراء”: بعد ان اصدر القضاء العراقي احكامه بالاعدام لعدد من الارهابيين الفرنسيين المنتمين لتنظيم داعش الارهابي والذين ارتكبوا جرائم كبيرة ضد المدنيين الابرياء في العراق رفضت الحكومة الفرنسية تنفيذ الاعدام بحق هؤلاء الارهابيين وفي نفس الوقت اكدت ان ليس لديها الرغبة في تسلم هؤلاء الارهابيين.واضاف: ان فرنسا تحاول التأثير على القرار العراقي بشان احكام الاعدام الا انها تدرك جيدا بان القانون العراقي فيه احكام الاعدام بحق الارهابيين على عكس القانون الفرنسي ، فليس من الممكن ان تتدخل فرنسا لتغيير القانون العراقي بشأن احكام الاعدام، فهي تسعى من خلال مشاورتها لبعض الدول الاوروبية لغرض انشاء محكمة دولية لمحاكمة الارهابيين الاجانب ومنهم الفرنسيون.وتابع: اننا لا نعرف طبيعة هذه المحكمة وكيف ستشكل هل في العراق ام في بلد اخر وكيف ستنظر الحكومة العراقية ازاء هكذا قرارات التي تعد خرقا وتجاوزا على السيادة العراقية، لذلك على الحكومة العراقية رفض هكذا مقترحات لانها تعتبر تدخلا سافرا في الشأن العراقي.الى ذلك، طالب النائب عن ائتلاف الوطنية صفاء الغانم، الحكومة الاتحادية الى تسليم الارهابيين الاجانب الى بلدانهم ليتم محاكمتهم هناك.وقال الغانم في حديث لـ”الزوراء”: ان رفض فرنسا احكام القضاء العراقي بشأن الارهابيين يعتبر تدخلا سافرا في الشأن العراقي وهذا غير مقبول اطلاقا وعلى الحكومة ان يكون لها موقف ازاء هذه التصرفات.واضاف: يجب على الحكومة ابرام اتفاقيات جديدة مع الجانب الفرنسي بشأن تسليم الارهابيين ليتم محاكتهم في فرنسا بدلا من العراق، لافتا الى ان الارهابيين الاجانب ومنهم الفرنسيون ارتكبوا جرائم عدة بحق العراقيين وانتهكوا الحرمات فلا بد من ان ياخذوا جزاءهم العادل .يذكر ان وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه، اعلنت الخميس (6 حزيران 2019) إنها ناقشت مع بلدان أوربية فرضية تشكيل محكمة دولية في العراق، لمحاكمة الإرهابيين الأجانب في تنظيم “داعش” الارهابي.وأضافت بيلوبيه في تصريح لإذاعة “مونتي كارلو”: ان هذه فرضية طرحت على المستوى الأوربي مع عدد من زملائي، من وزراء داخلية وعدل، موضحة أن هذه المناقشات تجرى في إطار “مجموعة فندوم” التي تضم خصوصا وزراء العدل الألماني والإسباني والإيطالي.وحكم بالإعدام على 11 فرنسيا اعتقلوا في سوريا وحوكموا في العراق، لانتمائهم إلى تنظيم “داعش”، مما أثار انتقادات حادة في فرنسا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق