اخبار العراق الان

وقفة مع..عقيل مهدي يوسف: المطربة فيروز تذكرني بكل ما هو جميل

قدّم العديد من العروض المميزة على خشبة المسرح، وامتازت أعماله بتقديمها نماذج لشخصيات عراقية قدمت منجزاً على صعيد الفكر والفن والثقافة ، فكانت مسرحياته عن الجواهري وعلي الوردي والسيّاب وجواد سليم تسعى الى تقديم أعمال فنية تمزج السيرة والخيال ..

 أما على صعيد الكتابة فيعد واحداً من أبرز المهتمين في مجال علم الجمال والنقد المسرحي والثقافي .. ضيف “زاوية حوار” في دقيقة الدكتور عقيل مهدي يوسف:

 أهم حدث ساهم في تغيير حياتك؟

– فصلي من الكلية العسكرية لأسباب سياسية تتعلق بوالدي ودخولي أكاديمية الفنون الجميلة.

 أبرز شخصية أثرت فيك ضمن مجال تخصصك؟

– أساتذتي في الأكاديمية، كقاسم محمد وجاسم العبودي وجعفر السعدي وإبراهيم جلال وآخرين.

 أهم كتاب قرأته؟

– ضمن اختصاصي كان أهم كتاب هو “فن الشعر” لأرسطو، ففيه الكثير من التنظير وقضايا الإبداع من حيث الدراما والشعر والملحمة.

 ماهي الأغنية الأقرب لك وترددها دائماً؟

– أغنية “أبواب” لفيروز، فيها نوع من الشجن وتذكرني بكل ما هو جميل. 

 لو خُيرت في أن تعمل بمجال آخر ماذا ستختار؟

– أفضل مجالات قريبة الى المسرح كأن اختص باللغات مثلاً أو القانون.

 شخصية مسرحية تتمنى أن تكون مثلها؟

– المربي الأول ستانسلافسكي فهو متعدد المواهب ومثقف من الطراز الأول.

 أين تجد الفن العراقي اليوم بكل صراحة؟

– الفن العراقي غُدر، مع شديد الأسف، ولولا هذا الغدر لكنا في مقدمة الفنون في الشرق الأوسط على الأقل. 

 هواية خارج مجالك تحب ممارستها؟

– السفر، بكل تأكيد، من أبرز هواياتي وأهمها.

 هل ماتزال قارئاً جيداً للصحف؟

– في اليوم الذي لا أقرأ فيه “الصحف” أشعر بوجود خلل ما في متابعاتي للأحداث.

 ما الذي يشغل تفكيرك بعد عشرة أعوام من الآن؟

– الاطمئنان على مستقبل أحفادي وكذلك أطفال هذا البلد.

 ما هي الشخصية الروائية أو السينمائية المفضلة لديك؟

– إيليا كازان.. رجل راقٍ في المسرح والسينما.

وقفة مع..نامق أديب: الوجع والألم ينتجان أغانيَ أكثـر عمقاً وروعة

2019/06/09 08:42:50 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق