العراق اليوم

تحالف الفتح : جمع تواقيع لإلغاء وتعديل المادة الدستورية الخاصة لاختيار رئيس الوزراء بالانتخاب المباشر

الزوراء / يوسف سلمان:
ناقشَ مجلس النواب في جلسته امس مشروع التعديل الاول لقانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضيـة رقم 12 لسنة 2018 ، بعد ان اكملت اللجنة القانونية النيابية قراءة مشروع القانون مع التعديلات المقترحة، فيما ورفع جلسته الى يوم الخميس المقبل.
واكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال الجلسة ، التزام اللجنة المالية النيابية بعرض التوصيات التي خلصت اليها اللجنة بعد استضافة وزير المالية فؤاد حسين حول مستحقات عائدات تصدير نفط اقليم كردستان ، على مجلس النواب لاستصدار قرار نيابي بشأنها ملزم للحكومة .
الى ذلك اعلن تحالف الفتح عن جمع تواقيع لالغاء وتعديل المادة الدستورية المتعلقة باختيار رئيس الوزراء .
وقال النائب محمد الدراجي في مؤتمر صحفي مشترك تابعته “ الزوراء “، انه “ منذ ٨ اشهر ولم يتم استكمال وزارات مهمة وهذا الفشل سببه عدم وضوح الرؤية بين اقطاب العملية السياسية ، مابرر عدم تحقيق التغيير المنشود طيلة السنوات السابقة “.
واوضح “ لقد شخصنا السبب بانه خلل دستوري وجمعنا تواقيع لتعديل الدستور وخاصة المادة ٧٦ لتعديلها وان يتم الغاؤها “.
واضاف ان “ المادة الجديدة تتضمن اولا الغاء المادة ٧٦ واستبدالها بان يتم انتخاب رئيس الوزراء بشكل مباشر من الشعب ويحدد مدة ٣٠ يوما لتقديم حكومته “ .
وتابع ان “ التعديل يقضي باصدار مرسوم جمهوري من رئيس الجمهورية خلال ١٥ يوما لتنصيب رئيس الوزراء ووزرائه بعد تقديمهم من قبله والتصويت عليهم وان يتم التصويت على برنامجه الحكومي خلال ٣٠ يوما “، مشيرا الى ان “ ذلك معناه يبقى النظام برلماني لكن التعديل جزئي وغايته التخلص من المحاصصة والكتلة الاكبر”.
بالمقابل اعلن تحالف سائرون عن تبنيه النظام الانتخابي المعروف بـ (بالاغلبية السياسية) لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة .
وقال رئيس التحالف حسن العاقولي في مؤتمر صحفي مشترك تابعته “ الزوراء “، ان “ حرصا على صوت المواطن وان يذهب بالاتجاه الصحيح لممثليهم، وحتى لا تذهب اصواتهم الى اشخاص اخرين لم يحصلوا على اصوات تؤهلهم بالفوز كما حصل سابقا في نتائج انتخابات لا تمثل ارادة الناخبين، بل تمثل ارادة احزابهم السياسية، واصبحوا بعيدين عن هموم الشعب، وحفظ مصالح احزابهم السياسية على حساب مصلحة الشعب العراقي “.
واضاف انه “ من اجل اصلاح النظام السياسي في العراق وبشكل شامل وجذري، فلا بد من اصلاح النظام الانتخابي ومن اجل ضمان مشاركة فاعلة وحقيقية للعراقيين في انتخابات مجالس المحافظات، وان يكون الناخب على معرفة بالمرشح وقريب من المواطن ، مشيرا الى اهمية ان يكون الفائز من الرجال والنساء ممن حصلوا على اعلى الاصوات بغض النظر عن احزابهم وقوائمهم الانتخابية، وذلك لتحقيق العدالة واتاحة المنافسة الحقيقية بين ابناء الشعب العراقي”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق