العراق اليوم

الإتصالات تكشف أسباب ضعف خدمة الإنترنت في البلاد

متابعة- الاتجاه برس:

كشفت وزارة الاتصالات، اليوم الأربعاء، عن أسباب ضعف خدمة الانترنت فـي البلاد.

ونقلت صحيفة “الصباح” عن مصدر خاص في الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية، إن شركته “عملت على اعادة صيانة المركز الخاص بالكابلات الرئيسة التي تربط كلا من العراق وايران بأرمينيا ومنها إلى اوروبا، حيث تعرض عدد من الكابلات الى القطع بسبب الاعـمـال المـدنـيـة لاحــدى دول الـجـوار، ما ادى الى فقدان سعات للانترنت بواقع 140 كيكا بايت وبالتالي ضعف الخدمة لعدد من محافظات البلاد”.

وأضاف أنه “تمت اعـادة صيانة الكابلات من خلال تـحـويـل سـعـات اضـافـيـة مـن مـنـافـذ اخــرى عن طريق الشركات الشريكة لـلـوزارة لتكون بديلة عن الكابلات التي توقفت، لاعادة تجهيز شركات توزيع خدمة الانترنت في البلاد، وكذلك تجهيز شركات الهاتف النقال بالخدمة ايضا”.

مـن جانـبـه ذكــر الوكـيـل الاقــدم للشـؤون الفنية بالوزارة امير البياتي، بحسب الصحيفة، أن وزارته “عملت بالتنسيق مع الشركات الشريكة لـهـا، لـتـحـويـل 60 بـالمـئـة مـن الـسـعـات المقطوعة على جمهورية أذربيجان ونقل بعض السعات الأخرى عن طريق الممر البديل الى أرمينيا، وفتح سـعـات اضـافـيـة مـن مـنـافـذ بـديـلـة لـسـد النقص الحاصل بالجانب الايراني”، مؤكدا انه “تم تعويض 100 بالمئة من السعات المفقودة وستعاود خدمة الانترنت قوتها تدريجيا خلال الساعات المقبلة”.

واشار الى ان “الوزارة تـعـمـل عـلـى ايقاف عملـيـات تهريب سعات الانترنت وكشف مواقع التهريب وصــادرت الاجـهـزة والمـعـدات وكـابـلات التهريب فضلا عن استخدام القانون ضد المهربين لعدم تـكـرارهـا مـن قـبـل مـهـربـين، كـمـا قـامـت الــوزارة بـحـمـلات كـبـيـرة بـالـتـعـاون مـع جـهـات عــدة مثل هيئة الاعـلام والاتصالات وجهاز الامـن الوطني للقضاء على عمليات التهريب”.

وأكد، أن وزارته “استنفرت جهودها لادامة عمل منظومات الـطـاقـة الكهربائية ومنظومات التكييف بمجمع اتـصـالات الضباط فـي منطقة زيــونــة والــحــاوي عـلـى الـعـديـد مــن المـنـظـومـات الاتصالاتية المهمة كـبـدالات التوسط ومنظومة بـوابـات النفاذ الدولية ومنظومة التراسل وبدالة المـشـتـركـين، فـضـلا عــن تــأمــين اكــثــر مــن 800 جهاز مختلف السعات وبجميع المواقع بالرقعة الـجـغـرافـيـة لمـديـريـة اتــصــالات الـرصـافـة لتوفر خدمات جيدة لمختلف المناطق”.

KKK

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق