العراق اليوم

صور..ليال عبود نجمة حفلات عيد الفطر

لم تكن مهمة الفنانة اللبنانية ليال عبود سهلة خلال عيد الفطر السعيد بعد ان الغت حفلة واحدة في جبل لبنان أحتراماً لشهداء الجيش اللبناني و قوى الامن الداخلي اثر الحادث الارهابي في طرابلس , الا ان اصرارها التمسك بثقافة الحياة و الامل و الفرح كان اشبه بمغامرة فريدة من نوعها برزت في ثلاث حفلات متتالية ضمت اكثر من 3000 شخصاً من مختلف الاعمار وهي النتيجة التي حققتها ” ليال ” بجدارة و ربحت الرهان على حب الناس و ثقتهم و ايمانهم بفنها و خصوصيتها و تواضعها .

الحفلة الاولى كانت في جنوب لبنان و تحديداً مجمع  “Totango ” في النبطية حيث فاق عدد الساهرين كل التوقعات بعد ان حجزت جميع المقاعد في الصالة و اطلت ليال عبود على عشاق فنها بعفويتها المعهودة و أناقتها و تناغمت مع اجواء الفرح عبر مجموعة من أغنياتها الخاصة التي اضافت نكهة مميزة الى السهرة وابرزها أغنية ” يا عنب يا مشمش ” التي اطلقتها قبل فترة و نالت حصتها من الانتشار على امتداد الوطن العربي .

حفلة العيد الثانية كانت في محافظة طرطوس السورية داخل مجمع ” Holiday beach ” فكانت ليال عبود على قدر المسؤولية أمام حشد كبير من الساهرين الذين عاشوا معها لحظات مميزة دامت حتى مطلع الفجر فكانت أغنية ” حاضر يا مستر ” و ” خشخش حديد المهرة ” و ” مغنج ” و ” دنية عجايب ” وغيرها من الاعمال الغنائية وقود الامسية التي سبقها لقاء عبود مع عدد من المعجبين و المعجبات و التقاط الصور التذكارية معهم الى جانب سلسلة من اللقاءات الاعلامية التي اجريت معها و تمنت خلالها كل الخير و السلام و الامان للجميع .

ليال عبود و في اليوم الثالث من عيد الفطر التقت جمهورها في مربع ” carte blanche ” في العاصمة بيروت و تحديداً منطقة الروشة حيث تبين ان بطاقات الامسية الفنية قد نفذت قبل اسبوع من موعدها فكانت الاطلالة مميزة كما هي العادة على وقع مجموعة من الاغنيات التي نالت التفاعل و الانسجام وحرصت عبود على معايدة الساهرين و قالت في كلمة مختصرة ان لبنان سيبقى طائر الفينيق في سماء الامل و الحب و الغد الافضل .

ليال تستعد الان للسفر الى إمارة دبي لاحياء سهرة في مربع الـ “carte blanche ” قبل ان تعود الى لبنان لاستكمال جدول حفلاتها و مهرجاناتها خلال فصل الصيف الى جانب اكثر من جولة فنية في الخارج .

 

 

PUKmedia

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق