العراق اليوم

لجنة الزراعة: أياد خفية وراء حرائق المحاصيل والحكومة صامتة

سياسية |   11:37 – 13/06/2019

بغداد – موازين نيوز
أكدت رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار البرلمانية ، الخميس، أن ما يحصل من حرق للاراضي الزراعية هو امر مفتعل تقف خلفه اياد خفية تحاول من خلال حرق الاراضي تدمير اقتصاد البلد امام مرآى ومسمع جميع الجهات الحكومية.
وقال نائب رئيس اللجنة، منصور البعيجي، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إن “الجهات الحكومية لم تحرك ساكنا جراء مايحصل من حرق ممنهج للاراضي الزراعية وحرق للمحاصيل التي بذل المزارع العراقي جهد كبير وصرف الاموال بانتظار حصادها وهي اليوم تحترق  امام عينيه مسببه كوارث للمزارع والى اقتصاد البلد”.
وطالب البعيجي، الحكومة العراقية والجهات المختصة بـ”التدخل بالسرعة الممكنة للوقوف وراء الجهات والايادي المخفية التي تحرق الاراضي الزراعية وتدمر الاقتصاد من خلال هذا العمل الارهابي الذي يهدف الى تدمير الزراعة في البلد”.
وبين، أن “الزراعة في البلد من اهم القطاعات الاقتصادية والتي لاتقل اهمية عن قطاع النفط الذي نأمل من الحكومة دعمها كونها تمثل مورد مهم لجميع ابناء الشعب العراقي لذلك نأمل ان يكون هنالك تحرك سريع من قبل الحكومة للوقوف على من يقوم بهذا العمل الارهابي وتعويض المزارعين الذين تضرروا نتيجة هذا العمل الارهابي دعما للزراعة في البلد”.انتهى29/أ43

علق ائتلاف النصر، بزعامة حيدر العبادي، الخميس، على مقترح تحالف الفتح، لجعل انتخاب رئيس الوزراء بشكل مباشر من قبل الشعب العراقي.

قرر مجلس النواب، الخميس، تأجيل عقد جلسته نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب.

نفت وزارة العدل، الخميس، ما اشيع عن وجود سجناء “فضائيين”، وتلاعب في عقود اطعام النزلاء بدائرة الاصلاح العراقية.

كشفت وثيقة حصلت /موازين نيوز/، الخميس، على نسخة منها موافقة وزارة الصحة والبيئة على تعيين خريجي الكليات التقنية الأهلية.

اتهم نواب في البرلمان، الخميس، أمريكا بإخفاء الدواعش العراقيين المفقودين كانوا قد اعتقلوا في سوريا وتم تسليمهم إلى العراق.

كشف مسؤولون عراقيون، الخميس، عن اختفاء ما بين 40 إلى 50 داعشيا عراقيا اعتقلوا في بلدتي الباغوز وهجين السوريتين على يد قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موازين نيوز

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق