اخبار العراق الان

عبدالمهدي على خط ازمة انعقاد مجلس كركوك .. شكل لجنة خاصة بالصدد

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، عن تشكيل لجنة خاصة لمعالجة مشكلة انعقاد مجلس محافظة كركوك.

وقال عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي يوم الثلاثاء ان “لجنة خاصة تشكلت لمعالجة انعقاد مجلس كركوك ، والمصادقة على الخطة الاستثمارية”.

وتسببت الخلافات السياسية في فشل جهود التئام مجلس محافظة كركوك ، ابرز المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ( المتنازع عليها ) ، منذ أن تعلقت اعماله في اعقاب احداث 16 اكتوبر/تشرين الاول 2017.

وشنت القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي هجوماً غير مبرر على كركوك في 16 اكتوبر/تشرين الاول 2017  اثر استفتاء الاستقلال في اقليم كوردستان وكركوك التي شارك سكانها فيه ، ما دفع برئيس مجلس المحافظة ريبوار طالباني والعديد من اعضاء المجلس للمغادرة الى اقليم كوردستان .

ويرفض كثير منهم العودة الى المحافظة قبل أن يتم تطبيع الوضع وإنهاء “عسكرة” المدينة.

ومن اصل 42 عضواً، يمتلك الكورد إجمالاً معظم مقاعد مجلس محافظة كركوك ضمن قائمة “التآخي” التي تضم ايضاً عرباً وتركماناً .

وكان من المفترض أن يُحسم مستقبل كركوك التي يقطنها اغلبية كوردية وخليط من العرب والتركمان والمسيحيين ، وفق المادة 140 من الدستور في فترة زمنية لا تتعدى عام 2007، لكن مماطلة الحكومات في بغداد حالت دون ذلك.

وتنص المادة 140 على البت في مصير كركوك بثلاث مراحل، التطبيع والاحصاء ومن ثم و اهمها الاستفتاء المحلي لمعرفة ما اذا كان سكانها يرغبون بالانضمام الى كوردستان او البقاء مع بغداد.

وكانت قوات البيشمركة منعت سقوط كركوك بقبضة تنظيم داعش في اعقاب سيطرة التنظيم على ثلثي مساحة العراق.

وتدهورت الأوضاع الأمنية بشكل كبير في كركوك ، بعد أحداث 16 أكتوبر 2017 وانسحاب البيشمركة والقوات الأمنية الكوردية من المدينة ، كما وازدادت تحركات إرهابيي داعش وخلاياه النائمة فيها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق