اخبار العراق الان

مجلس الأنبار: الوظائف وفرص العمل تبعد شبح الإرهاب .. والعكس صحيح

أكد مجلس محافظة الأنبار، اليوم الأحد، حاجة المحافظة إلى إطلاق فرص للتعيين بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع الاستثمارية من أجل إيجاد فرص العمل لإبعاد شبح الإرهاب عن المحافظة وخصوصاً جيل الشباب، فيما أشار إلى أن البطالة أصبحت عامل قلق وهي تؤدي إلى انتشار المخدرات والجرائم ذات الطابع الجنائي بين صفوف شباب الأنبار.

وقال عضو المجلس أركان الطرموز لـ (باسنيوز)، إن «محافظة الأنبار تحتاج إلى إطلاق فرص للتعيين بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع الاستثمارية من أجل إيجاد فرص العمل لإبعاد شبح الإرهاب عن المحافظة وخصوصاً جيل الشباب»، مبيناً بأن «البطالة تعني وجود فراغ ومشاكل تستغلها التنظيمات الإرهابية من خلال إغراء الشباب واستدراجهم بتوفير الأموال لهم خصوصاً في بادئ الأمر حتى توقعهم في شباكها ليصبحوا مرغمين على الاستمرار بالعمل معهم».

وأشار الطرموز، إلى أن «البطالة أصبحت عامل قلق وهي تؤدي إلى انتشار المخدرات والجرائم ذات الطابع الجنائي بين صفوف شباب الأنبار وهي السبب في ارتفاع نسبة التعاطي والجرائم»، مشدداً بأن «الحكومة المركزية مطالبة بتنفيذ وتسهيل انطلاق المشاريع الاستثمارية بأسرع وقت ممكن في محافظة الأنبار لكي ينعم جميع العراق بالاستقرار الأمني والاقتصادي أيضاً».

يذكر أن مشكلة البطالة في العراق قد تفاقمت خلال السنوات الأخيرة بسبب غياب الخطط الحكومية التي تهدف إلى توفير فرص عمل للعاطلين من خلال تفعيل القطاع الخاص، كما يتخرج سنوياً من الجامعات آلاف الطلاب دون أن يجدوا وظائف لهم في الدولة، مما يجعل نسبة البطالة بارتفاع مستمر وسط غياب الحلول والمعالجات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق