العراق اليوم

البارزاني يدعو الحكومة الاتحادية إلى إدارة سنجار من قبل أهلها

أربيل/شبكة أخبار العراق- وجه زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت، 03 آب، 2019، رسالة لبغداد دعاها فيها لاعادة قضاء سنجار لأهله، مبديا استعداد الاقليم لاعداد خارطة طريق مشتركة.وفي مثل هذا اليوم من عام 2014 تعرض الايزيديون لأسوأ مجازر على يد تنظيم داعش عندما اجتاح سنجار مما دفع الآلاف إلى الفرار نحو إقليم كردستان ومناطق أخرى وتقطعت السبل بآخرين فيما لا يزال الكثير من النساء والأطفال مختطفين لدى التنظيم.ووصف بارزاني في بيان اصدره بالمناسبة ما حصل في سنجار بانه “كارثة هزت الأعماق”، مشيراً الى انها “ووفق كل المعايير (إبادة جماعية) تحتم تكثيف الجهود في الداخل والخارج من أجل تعريفها كجريمة إبادة جماعية والعثور على المختطفين وإعادتهم”.يأتي هذا في وقت يعتزم فيه برلمان اقليم كردستان في وقت لاحق من اليوم التصويت على مشروع قرار يهدف لاعتبار الثالث من آب اغسطس من كل عام يوماً لإحياء ذكرى “الابادة الجماعية” للايزيديين.ودعا بارزاني في بيانه “حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية الى اعداد خارطة طريق مشتركة لإعمار شنكال (سنجار) وتسليم إدارة المدينة الى أيدي أهلها”.وصوت البرلمان العراقي عام 2017 على اعتبار سنجار “مدينة منكوبة”.وقال بارزاني إن “مذبحة سنجار امتداد للكوارث الاخرى التي حلت بشعبنا، ورغم ذلك مازال شعبنا يحتفظ بحيويته”.وأكد بارزاني، أن “الايزيديين جزء لا يتجزأ من شعب كردستان، وإننا سنساندهم وندعمهم بكل الوسائل الممكنة”.وبعد تحرير سنجار عُثر فيها على عشرات القبور الجماعية لضحايا ايزيديين قتلوا بدم بارد على يد داعش. ومن بين الضحايا عدد كبير من الاطفال والنساء.وتشير تقديرات حكومة اقليم كردستان الى وجود نحو ثلاثة آلاف ايزيدي مجهولي المصير.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق