العراق اليوم

العشرات يتظاهرون في الرمادي احتجاجًا على استهداف الحشد الشعبي

(بغداد اليوم) الأنبار – تظاهر العشرات، من أهالي مدينة الرمادي بمحافظة الانبار، اليوم الجمعة، احتجاجاً على استهداف مقرات  الحشد الشعبي.
وقال مراسل (بغداد اليوم)، إن العشرات من أبناء مدينة الرمادي نظموا تظاهرة منددة بالضربات الجوية ضد مقرات الحشد الشعبي.
وكان رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، قد هدد في وقت سابق من اليوم الجمعة (23 آب 2019) إن العراق سيرد بالقوة في حال ثبت ضلوع إسرائيل بعمليات القصف.
وذكر المالكي، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن “استمرت إسرائيل باستهداف العراق فسيكون العراق ساحة صراع تشترك فيه اكثر من دولة ومنها ايران”، مؤكداً أن “العراق سيرد بالقوة في حال ثبت ضلوع إسرائيل بعمليات القصف”.

وأضاف، أن “أمن المنطقة الاقليمية التي يشكل العراق محورا أساسياً فيه هو أمن مشترك وحمايته مسؤولية دوله كافة، وإن ثبت استهداف إسرائيل لسيادة العراق فإنها تعرض امن المنطقة إلى خطر وستخلط الأوراق”.
وتعرضت أربع مخازن يستخدمها الحشد الشعبي، إلى انفجارات غامضة خلال شهري تموز الماضي، وآب الجاري، اعقبها اتهام نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، القوات الأميركية الأربعاء بأنها “المسؤول الأول والأخير” عن الهجمات التي جرت “عن طريق عملاء أو بعمليات نوعية بطائرات حديثة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق