اخبار العراق الان

حملة اعتقالات جديدة ضد المدنيين الكورد في عفرين‎

باسنيوز Basnews
مصدر الخبر / باسنيوز Basnews

أقدمت الميليشات الموالية لتركيا في عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) على اختطاف عدد من المدنيين الكورد بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

منظمة حقوق الإنسان في عفرين قالت في بيان تلقت (باسنيوز) نسخة منه: «أقدمت ما تسمى بالشرطة الحرة يوم الأحد ظهراً بتاريخ 25/08/2019 على خطف المواطن جوان محمد من أهالي بلدة ميدانكي التابعة لناحية شران وذلك أثناء تواجده في مدرسة شران وحضوره للدورة التأهيلية للمعلمين، بحجة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة».

وأضافت أن «المواطن جوان قد قام سابقاً بتسليم نفسه للجهات المختصة لتسوية وضعه القانوني و أُطلق بموجبه سراحه بعد حجزه وتغريمه بكفالة مالية قدرها 100 ألف ليرة سورية، وسيتم البت في أمره خلال الأسبوع القادم».

 وأشارت المنظمة إلى أن «العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان عثمان بقيادة المدعو عمار بيانوني مسؤول المقر الأمني المسيطرين على قريتي (قسطل خضريا وخضريا) أقدمت بتاريخ 22/08/2019 على اختطاف المواطن محمد قرة موسى الملقب أبو شيار (55 عاماً تقريباً) بحجج واهية دون أي سبب معين وضربه بشكل وحشي وتعذيبه مما أدى إلى ارتجاج في رأسه ونقله إلى المشفى بمدينة إعزاز في اليوم الثاني بتاريخ 23/08/2019 والذي ما زال يتعالج فيه لغاية اليوم، علماً بأنه يعمل موظفاً في المجلس المحلي لناحية بلبل».

ولفتت إلى أنه «في ظل الفلتان الأمني السائد في مدينة عفرين قامت مجموعة من العناصر المنضوية ضمن الفصائل المسلحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة والإئتلاف الوطني بتاريخ 23/08/2019 على اختطاف المواطن حنان أمين إيبو (38 عاماً – متزوج ولديه ثلاثة أطفال) من منزله في حي الأشرفية بمدينة عفرين واقتياده لجهة مجهولة»، مشيرة إلى أنها المرة الثانية التي يتعرض فيها للاختطاف ويملك فرناً لصناعة المعجنات وبيعها، وما زال مصيره مجهولاً حتى الآن.

كما قامت العناصر المسلحة التابعة لفصيل سمرقند المسيطر على قرية كفرصفرة التابعة لناحية جنديرس بطرد المواطن ريزكار حاج عبدو بن حسن من منزل عمه فريد حاج عبدو المقيم في تركيا بعد ترميم جزئي لمنزله (المنزل باسم والده) نتيجة القصف العشوائي للقوات التركية، وتوطين عائلات أقرباء المسلحين عوضاً عنه في منزل عمه، وفق المصدر ذاته.

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين، إن «ظاهرة أخلاقية جديدة أنتشرت منذ أسبوع تقريباً بين أوساط المستوطنين في ناحية بلبل نابعة من ثقافتهم العنصرية والشوفينية وبتواطىء من العناصر المسلحة بقذف الحجارة على دور الكورد ليلاً ونهاراً دون أي رادع أخلاقي، وبالرغم من استيلائهم على منازل الكورد وسرقة محاصيلهم الزراعية فإنهم يحاولون طردهم من مناطقهم تبعاً للسياسة التي تتبعها قوات الإحتلال التركي اتجاه الكورد».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

باسنيوز Basnews

باسنيوز Basnews

أضف تعليقـك