اخبار العراق الان

نائب يخاطب وزير الداخلية: الضباط والمنتسبون يقتلون بـ4 محافظات على يد هؤلاء.. اين هيبة الدولة

بغداد اليوم – متابعة

وجه النائب عن ائتلاف النصر عدنان الزرفي، السبت، 14 أيلول، 2019، رسالة الى وزير الداخلية ياسين الياسري، بشأن مقتل ضباط ومنتسبين في الوزارة على يد تجار مخدرات وعصابات.

وقال الزرفي في تغريدة على موقعه بتويتر تابعتها (بغداد اليوم)، إن “ضباط ومنتسبي الداخلية يُقتلون في بغداد والبصرة وواسط و بابل من قبل تجار المخدرات وعصابات الجريمة والدكات العشائرية”.

وتابع أن “آخرها اعتداء على مفرزة مخدرات في النجف واعتداء على قوة امنية في المثنى واسر احد افرادها”، متساءلاً: “أين هيبة الاجهزة الامنية يا وزير الداخلية؟.

وكانت عشيرة ال زياد في محافظة المثنى، قد اخلت سبيل أحد عناصر القوات الأمنية بعد احتجازه، الخميس، (12/ 9/ 2019)، بسبب منعه إطلاق عيارات نارية اثناء تشييع شخص متوفي.

بعدها قدمت عشيرة ال زياد في محافظة المثنى، اعتذارا إلى قيادة شرطة المحافظة، فيما تحدثت عن ردة فعل “انفعالية”.

وقدم الشيخ عاجل كاظم الفهد الجحيل، شيخ عموم ال زياد في محافظة المثنى اعتذارا الى القوات الامنية بمختلف تشكيلاتها، وتلقت (بغداد اليوم)، نسخة منه، “أتقدم باسمي ونيابة عن كل ابناء عشيرة ال زياد بالاعتذار لقيادة شرطة المثنى بكل منتسبيها من ضباط وافراد وكافة القوى الامنية الساهرة على امن الوطن والمواطن، ونكرر استنكارنا لكل ردة فعل انفعالية صدرت من شباب لا يكترثون كثيرا بثقل المسؤولية وكل ما صدر منهم غير مقبول وعسى ان لا يتكرر مستقبلا”.

وأضاف الجحيل ان موقفه جاء “استجابة لتوجيهات المرجعية الرشيدة بعدم إطلاق النار في مناسبات العراضة وسواها واستجابة لتعليمات وزارة الداخلية الحريصة على امننا وسلامة الجميع”، مبيناً أن “الاعتذار شيمة الرجال وقبوله شيمة الكرام”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق