العراق اليوم

الجبهة العربية في كركوك ترفض تطبيع العلاقة مع البيشمركة

كركوك/شبكة أخبار العراق- أكد المتحدث باسم الجبهة العربية في كركوك، صفاء العبيدي، الاثنين، رفض المكون العربي، لمحاولات تطبيع العلاقة مع البيشمركة في المحافظة.وقال العبيدي، في حديث  صحفي، إنه “في الآونة الأخيرة، تردد على مسامعنا، الحديث عن وجود اتفاقات سرية لتطبيع الأوضاع الأمنية، وعودة البيشمركة الى كركوك، قبل الانتخابات القادمة”، مضيفا أن “هذا الأمر نرفضه رفضا قاطعا، ونعتبره تجنيا على التضحيات التي قدمت من اجل استعادة كركوك، وانهاء الهيمنة الكردية”.وأضاف العبيدي، أن “كركوك آمنة ومستقرة، والوضع الأمني فيها ممتاز جدا، ونرفض المساومة وربط الملفات ببعضها بعضا، وأي موافقة على عودة البيشمركة تعني فتنة جديدة في المدينة”.وأشار إلى أن “الحديث عن تطبيع الأوضاع الأمنية كشرط للمشاركة في الانتخابات دعاية سياسية وانتخابية للأحزاب الكردية ولكن على الحكومة أن لا تتهاون معهم وترضخ لتلك الضغوط”.وكان نائب رئيس مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك، دياري حسين، كشف الاربعاء (03 تموز 2019)، عن تفاصيل حوارات لجنة تطبيع الأوضاع في كركوك.وقال حسين في تصريح صحفي، إن “لجنة تطبيع الأوضاع في كركوك مستمرة في حواراتها واجتماعاتها من أجل إخراج القوات والمسلحين المتواجدين في المدينة، وإعادتهم الى ثكناتها الأولية، وتشكيل قوات جديدة تضم جميع مكونات المدينة لحمايتها”، لافتا إلى أن “اللجنة تعمل أيضاً على تشكيل قوات مشتركة من الجيش العراقي والبيشمركه بحيث تضم جميع المكونات لحماية أطراف المدينة والدفاع عنها”.واضاف أن “ما يجري العمل عليه كان من اقتراحنا، ونحن ماضون في مطلبنا كون ذلك السبيل الوحيد لحماية المدينة وإرضاء جميع المكونات”، مشيراً إلى أن “حزبه متفائل بنتائج المناقشات والاجتماعات، فبعد زيارة رئيس إقليم كردستان (نيجرفان بارزاني) إلى بغداد، غيرت الأخيرة من سياستها تجاه الإقليم، وهي تعمل على معالجة المشاكل القائمة بين الجانبين، ونأمل أن تثمر الحوارات القائمة عن نتائج جيدة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق