العراق اليوم

مفاجآت بانتخابات تونس.. فوز استاذ قانون و'سجين'

انتهت قبل قليل انتخابات تونس واغلقت مراكز الاقتراع، بمفاجآت كبيرة، تمثلت بفوز اشخاص خارج الاحزاب التقليدية.

واوضح مصدر خاص في مفوضية انتخابات تونس لـPUKmedia: ان الانتخابات شهدت مفاجآت كبيرة، موضحا، ان النتائج الاولية تكشف فوز نبيل القروي وهو سجين بتهم تتعلق بالفساد وايضا فوز استاذ القانون  قيس سعيد وهو شخصية مستقل في الانتخابات.

واضاف: ان النتائج النهائية للنتخابات ستعلن مساء اليوم او صباح الثلاثاء.

وكان استطلاع لرأي الناخبين أن أي من المرشحين الأربع والعشرين في الانتخابات الرئاسية التونسية لم يحقق النسبة المطلوبة من الأصوات لحسم السباق من الجولة الأولى، وهي 50 بالمئة زائد واحد.

واستنادا إلى مؤسستي “سيغما كونساي” و”ايمرود” لاستطلاعات الرأي، فقد حل المرشح قيس سعيد أولا بـ19 بالمئة من الأصوات، يليه المرشح السجين نبيل القروي بـ15 بالمئة.

وبحسب هذه النتائج، التي وصفها مراقبون بأنها “زلزال انتخابي” لم يكن في الحسبان، ينتقل المرشحان سعيد والقروي للمنافسة على كرسي الرئاسة في الجولة الثانية المقررة نهاية الشهر الجاري.

وكانت السلطات التونسية قد اعتقلت بأمر قضائي المرشح القروي في 23 آب الماضي بتهمة التهرب الضريبي وتبييض الأموال، إلا أن حملته الانتخابية بقيت مستمرة، لكنه منع من التصويت في الانتخابات.

ويطلق التونسيون على المرشح سعيد، وهو أستاذ القانون الدستوري، لقب “الروبوكوب (الرجل الآلي)”، وهو مرشح مستقل، وقد منحته استطلاعات الرأي المرتبة الأولى من بين 24 مرشحا.

وكانت بيانات المفوضية قد اشارت الى ان عدد الناخبين المسجلين داخل تونس بلغ 6 ملايين و688 ألفا و513 ناخبا، وأن عدد الناخبين المسجلين بالخارج بلغ 386 ألفا و53 ناخبا.

 

 

PUKmeida خاص

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق