اخبار العراق الان

جثث الموتى تتحرك بعد عام من الوفاة

كشف فريق أسترالي، في بحث أجري في أحد المراكز السرية، أن الجثث تتحرك “بشكل كبير” لأكثر من عام بعد الوفاة، في بحث اعتبر بعض الخبراء أن نتائجه ستكون مفيدة في التحقيقات الجنائية.

وخلص العلماء في دراستهم التي أجريت في المرفق الأسترالي للبحوث التجريبية في علم التاريخ الحفري (AFTER) أن جثث الموتى تتحرك “بشكل ملحوظ” عند تحللها.

واكتشفت الباحثة الأسترالية وهي باحثة مشاركة في المشروع، أليسون ويلسون، من خلال مراقبتها للجثة طوال 17 شهرا أنها كانت تتحرك، ورجحت أن تكون عملية التحلل هي السبب وراء ذلك حيث تجف الأربطة.

ويوصف المرفق الأسترالي للبحوث التجريبية في علم التاريخ الحفري، الواقع خارج سيدني، بأنه “مزرعة للأجسام البشرية”، حيث يتميز بوجود هياكل عظمية بشرية متحللة متناثرة عبر أرض مترامية الأطراف تمتد نحو كيلومتر، وهي مكان مخصص لإجراء أبحاث رائدة حول الحركة ما بعد الوفاة.

ووضع العلماء كاميرات للتصوير بتقنية time-lapse، لدراسة كيفية تحرك الجثث، حيث صورت الكاميرات الجثث في فترات زمنية مدتها 30 دقيقة على مدى 17 شهرا، والتي كشفت أن أذرع الجثث كانت “تتحرك بشكل ملحوظ”. وأضافت أليسون ويلسون أن النتائج التي توصلوا إليها، تكشف أن البشر لا يستريحون في سلام بشكل تام بعد الوفاة، حيث اقتربت الأذرع أكثر فأكثر من الجسم مع مرور الوقت. وأوضحت ويلسون أن هذه المعلومات تساعد أهالي الضحايا بل وتمنح صاحب الجثة فرصة ليروي لحظاته الأخيرة.

تايلور سويفت لن تتحرك من دون كاميرات

2019/08/26 09:03:55 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق