اخبار العراق الان

كرة السلة العراقية.. دوري بنظام محدّث ومنتخب عابر للتحديات

 د.حسين العميدي: (البلاي أوف) يحسم تنافس الأقوياء .. و”العراقية” متحمّسة لنقل مُبهر

 نراهن على دهاء حاتم .. ولا يقلقنا تطوّر البحرين

 بغداد/ إياد الصالحي

أكد الدكتور حسين العميدي رئيس اتحاد كرة السلة إجراء قرعة الدوري الممتاز لكرة السلة للموسم 2019-2020 في تمام الساعة السادسة مساء

اليوم الثلاثاء السابع عشر من أيلول في قاعة الشعب للألعاب الرياضية على مستوى عالٍ من التنظيم المشابه لمراسيم الحفل التي تقام دولياً وقارياً، مشيراً إلى أن الحفل سيكون بمثابة حافز معنوي للأندية الأثني عشر المشاركة واللاعبين والمدربين والحكام في مستهل التنافس المحلي، وستتخلّله فقرات مميّزة بحضور مسؤولين كبار وجمهور توّاق للعبة، واختار الاتحاد كابتني منتخباتنا الوطنية السابقين محمد عربو وعامر طالب لإجراء القرعة التي نأمل أن يكون فألها خيراً قبيل إنطلاق المنافسات الرسمية يوم 25 الشهر نفسه.

وأضاف د.العميدي في حديث خصّ به (المدى) عشية القرعة:”ستكون هناك أمور حديثة يشهدها الدوري العراقي السلوي لأول مرة في تاريخه، حيث سيصل قريباً جهاز تسجيل النتائج Scoreboards)) قياس 7,5× 3، يتضمن اسماء اللاعبين وأرقامهم وفاولاتهم، وهو من الأجهزة المكمّلة لشروط القاعات الدولية، ويخدم اللاعبين والمدربين والجمهور لمعرفة كل صغيرة وكبيرة عن المباراة، وكذلك سيصل نظام الـ 24 ثانية ذو الأربعة أوجه الأسبوع المقبل إلى بغداد بعد أن دخل الحدود العراقية”.

وأوضح سيتم تطبيق نظام (البلاي أوف) بدلاً من المربّع الذهبي الذي أعتمد في الدوري خلال السنين الثلاث الماضية، فبعد إنتهاء المرحلة الأولى والثانية سيلعب الفريق الأول مع الرابع والثاني مع الثالث، أي أن الحسم في ثلاث مباريات من خمس سيؤهل الفريق للتنافس على المركزين الأول والثاني والخاسر يلعب مباراة واحدة لتحديد المركز الثالث، وهذا النظام سيكون مشابه لآلية الدوري في الدول المتقدمة”.

معسكر الحكام

وعن استعداد الحكام للدوري، قال “تم إرسال 37 حكماً إلى أربيل للدخول في معسكر تدريبي وتحكيمي يتضمّن وحدات اللياقة البدنية والاختبارات النظرية والعملية ومناقشة جميع مواد القانون وتعديلاته والمتغيّرات التي شهدها، وتم المحادثة عبر “سكايب” مع الحكم الدولي أحمد علي المتواجد مع حكام بطولة كأس العالم التي اختتمت أمس الأول الأحد في الصين، وزودهم أحمد ببعض التعليمات والملاحظات الجديدة المهمة على هامش البطولة، ويمكن عد واحدة من مكاسب التحكيم أنه لدينا ثلاثة حكام فاعلين بعمر 20 عاماً إضافة الى الحكم أحمد علي”.

تعاون “الرياضية العراقية”

وبشأن نقل حفل القرعة اليوم، أكد د.العميدي أنه “سيتم نقله مباشرة بالتعاون بين شركة عشتار التي بادرت لإنتاج الحفل مجاناً ومنحه للقناة الرياضية العراقية، وصراحة استبشرنا خيراً بوجود الإعلامي حسن عيال مديراً عاماً للقناة، وهو متحمّس معنا لنقل أغلب مباريات دوري السلة البالغة 125 مباراة بطريقة مبهرة، وسيجمعنا معه لقاء قريب يحدّد أطر الاتفاق بعد استحصاله الموافقات اللازمة من مسؤولي شبكة الإعلام العراقي على العرض المشترك بيننا وشركة عشتار، مع وجود رغبة كبيرة لنا بالاتفاق مع قنوات عربية مهمة مستقبلاً مثل قناة الكاس القطرية لنقل المباريات بعدما أصبح دورينا من أهم الدوريات في المنطقة، إضافة الى وجود رعاية للبطولة لدعم الاندية الرياضية والمنتخبات، فمثلاً حفل القرعة سيكون برعاية شركة المرجان والمصرف الوطني الإسلامي اللذين سيتحمّلان كل تكاليف الحفل، وهي مبادرة أولى ضمن حملة تأمين (sponsors) وسيتم الكشف عن جهتين قريباً رغبتا في رعاية الدوري العراقي السلوي”.

وأشار إلى أن “جميع القاعات المضيّفة لمباريات الدوري جاهزة تماماً، فإضافة الى قاعة الشعب ببغداد التي استُكملتْ صيانتها من ناحية الإنارة والتكييف والمنازع، هناك قاعات في دهوك وزاخو والحلة والنجف، وفي البصرة قاعتي الأولمبية لنادي الميناء وأخرى لنادي نفط الجنوب، إضافة إلى قاعة نادي غاز الشمال في كركوك، وبالنسبة لمباريات نادي الاعظمية ستُلعب على قاعة النادي نفسه وليس في قاعة الشعب”.

دورة تنشيطية

وكشف رئيس اتحاد كرة السلة أن “الاتحاد قرّر إقامة دورة تنشيطية في قاعة الشعب لمدة ثلاثة أيام للفترة من 20 إلى 22 أيلول الجاري بمشاركة الفرق الأربعة الأوائل للعام الماضي وهي (النفط والشرطة ونفط الجنوب والميناء) وستكون المنافسة من مرحلة واحدة بإقامة مباراتين يومياً لأيام الجمعة والسبت والأحد القادمة، إيذاناً ببدء الموسم السلوي الجديد، ولن تكون نتائج الدورة معتمدة كونها تنشيطية، وخُصّصت جائزة نقدية للفائز الأول والثاني”.

دعم الرديف

واستطرد “لدى الاتحاد أنشطة عديدة هذا الموسم تحتاج مبالغ كبيرة، فمثلاً سيتم تشكيل منتخب رديف للوطني من لاعبي بغداد وبعض المحافظات، وأمر طبيعي أن هذا المنتخب يحتاج الى الدعم في سكنه وتغذيته ونقله حسب إمكاناتنا، ونحن جادون بعد أن تسلّمنا مبلغاً من الاتحاد الدولي لكرة السلة يكفي لتغطية بعض الأنشطة لمدة شهرين، إضافة الى سعينا الدائم لتعظيم موارد الاتحاد من خلال فرض نسبة 3% على عقود اللاعبين والمدربين مع محاولات إيجاد رعاة للبطولات، كل ذلك يُغطّى من خارج المنحة الحكومية المخصّصة لاتحادنا”.

وبشأن مصير منتخبنا الوطني في التصفيات المؤهلة لأمم آسيا، أكد د.العميدي:” تم تجميع 60 لاعباً بشكل مبكّر لمنافسات التصفيات التي كانت مقرّرة خلال تشرين الثاني المقبل وأرجأها الاتحاد الآسيوي الى شباط 2020، حيث اختار المدرب قصي حاتم 16 لاعباً بينما أبقى الآخرين يتدربون ضمن منتخب الرديف وجُلّهم بأعمار صغيرة لا تتجاوز 22 سنة، وستكون هناك فرصة لمتابعة اللاعبين المميّزين في الدوري من ناحية المستوى واللياقة البدنية لاسيما أن اتحادنا عيّن مدرباً للياقة ضمن ملاك المنتخب لمراقبة جاهزية لاعبيه بالتعاون مع أنديتهم”.

تجانس مجموعة آسيا

وأضاف ” أما عن منتخبات مجموعتنا في التصفيات المتمثلة بلبنان والبحرين والهند فتكاد تكون متجانسة في المستوى والندية والطموحات، فلبنان منتخب معروف بالأداء القوي، وسبق أن وصل الى كأس العالم أكثر من مرّة، ولدينا لاعبون أشدّاء تمكّنوا من مجاراته والفوز عليه في بطولة غرب آسيا في الأردن قبل سنتين بفارق نقطة، أما منتخب البحرين تطوّر كثيراً ويعد من أفضل المنتخبات الخليجية، ويقف معنا اليوم بمستوى واحد فنياً ومهارياً، وبرغم أن التنافس معه سيكون مثيراً إلا أنه لن يُقلقنا، والحال نفسه بالنسبة للهند المثابر، ويبقى الجهد والمطاولة والسرعة هي الفيصل لمن يريد التأهل عن هذه المجموعة وأملنا كبير لعبور تحديات القارة”.

ذكاء حاتم

وعزّز رئيس اتحاد كرة السلة ثقته باستمرار مدرب المنتخب الوطني قصي حاتم، بقوله “لديه خبرة كبيرة لا يمكن مقارنته مع مدرب أجنبي على أساس الجنسية أو العيون الزرقاء، بل تُقارن كفاءته بدهائه ونتائجه، ففي عام 2006 حضرتُ مباريات كأس العالم في طوكيو ويومها كان قصي مدرباً لمنتخب لبنان وتمكن من الفوز على المنتخب الفرنسي بفارق نقطة واحدة، وأيضاً في عام 2007 فاز ببطولة المنتخبات العربية التي جرت في الدوحة وكان مدرباً للمنتخب القطري، وجاء اختيار الاتحاد لاستمراره مع منتخبنا إيماناً بدوره الفني وخبرته وتعبئته المعنوية العالية للاعبي الوطني في ظل رغبته الحقيقية برد الدين لبلده وقيادته الى تصنيف متقدّم في القارة”.

بطولة إقليمية

وأيّد حسين العميدي في ختام حديثه مقترح (المدى) إقامة بطولة رباعية سنوية تحت مسمّى “درع السوبر الإقليمي السلوي”، قائلاً: إنها فكرة رائعة يُمكن مناقشتها وتنفيذها مستقبلاً بعد استقرار العامل المادي المُضطرب في ظل عملية الإصلاح التي تبنّتها الحكومة بقرارها 140، فبطولة كهذه تستلزم تغطية مالية كافية ورُعاة لتضييف منتخبات من الخليج والشام وغيرهما، وسبق لنا أن ضيّفنا ستة فرق من إيران ولبنان وسوريا وفلسطين في بطولة غرب آسيا التي جرت في آذار الماضي ونجحنا بشهادتهم، لاسيما أن بطولة “درع السوبر الإقليمي السلوي” لن تعارض أجندة الاتحاد الآسيوي، سيّما أن كثير من الدول تقيم بطولات دولية مثل الأردن الذي دعانا للمشاركة في بطولة الناشئات الى جانب سوريا يوم الثاني من تشرين الأول المقبل وسنلبي الدعوة لوجود ناشئات طموحات نسعى لتجريبهن إقليمياً وتقييمهنّ على ضوء مستواهن الحقيقي”.

مجلس إدارة اتحاد الكرة يرفض الاستقالة ويرحب بالمحاكم !

2019/09/15 10:41:48 م

اتفاق الدوحة يثير انقسام إدارة اتحاد الكرة في مقترح الاستقالة

2019/09/14 07:11:26 م

فريق الطلبة يودع دوري الكرة الممتاز رسميا !

2019/09/02 06:31:24 م

عبد الحفيظ أربيش يقتحم دوري الكرة الممتاز

2019/09/01 07:02:08 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق