العراق اليوم

الحُبُّ ديني وَإيماني

أيا انْتِ
قَدّسْتُ فيكِ الْجَمالَ
تَجَرّعْتُ حُبُّكِ شَهْدا
كالْعِنَبِ
وَحَمَلْتُ طَيْفًكِ
في عَيْنَيَّ
في لَيْلي وَنَهاري
في يَقْظَتي وَحُلْمي
مُنْذُ سَكَنْتِ روحي
صارَتْ روحي مَعْ روحَكِ
سَيّانْ
لًقَدْ هِمْتُ فيكِ وَلَهًا
وشغفًا
وَجْدًا وعِشْقًا
وَبِوَجْهِكِ الْمُشْرِقِ كَالْشَمْسِ
اضأتِ دَرْبي الْحالِك
فأنْتِ كيمياءِ الْوِجْدان
والْحُبّ كُلّه
وأمَل الحَياةِ
وِحَياةِ الْروحِ
ولا حياةً ولا روحَ
دونَكِ
وأنا الْغَريق في عَيْنَيّكِ
وِهَواكِ
كابْنِ محيي الْدينِ الْعَربيّ
” أدينُ بدينِ الْحُبّ إني تَوْجْتُ
ركائِبَهُ
فالْحُبُّ ديني وإيماني “..!!

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق