العراق اليوم

عبد المهدي يوجه فصائل الحشد عند الحدود السعودية بالانسحاب

سياسية |   12:18 – 18/09/2019

بغداد – موازين نيوز
وجه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الأربعاء، طلبا لعدة فصائل مسلحة تتواجد في مناطق قرب الحدود مع السعودية الانسحاب وتعزيز قوات الجيش العراقي وحرس الحدود في المنطقة.
وقال مسؤول عراقي رفيع بوزارة الدفاع في بغداد، إن “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طلب من كتائب حزب الله والنجباء ولواء الطفوف وسيد الشهداء والإمام علي والمختار الثقفي، وفصائل أخرى الانسحاب من مناطق قريبة على الحدود السعودية، مثل النخيب والهبارية ومضارب عنزة وبيار الحجاج ومناطق أخرى في بادية السماوة وصحراء جنوب الأنبار”.
ولفت إلى، أن “قيادة العمليات العراقية المشتركة ستتولى مهمة حصر مسؤولية الملف الأمني مع السعودية بالجيش العراقي عبر قيادة عمليات الأنبار وعمليات البادية والجزيرة وعمليات الفرات الأوسط إضافة إلى قيادة قوات حرس الحدود وعلى امتداد الحدود البالغة أكثر من 800 كلم”.
وأكد المسؤول الرفيع بوزارة الدفاع، أنه “من غير المعروف مدى استجابة تلك الفصائل التي تتواجد هناك لكن عليها الالتزام بقرارات رئيس الوزراء، وترك المنطقة للقوات العراقية لحساسية الملف”.
وأشار إلى، أن “رئيس الوزراء أمر رئيس هيئة “الحشد الشعبي”، فالح الفياض ورئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي ومعاون قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله بـ”ضمان عدم إحراج العراق بأي عملية ضد جيرانه”.
يأتي ذلك مع ترقب عالمي لما ستسفر عنه التحقيقات الخاصة باستهداف منشآت أرامكو النفطية السعودية في بقيق شرقي المملكة العربية السعودية، حيث تشير بعض التحليلات إلى احتمال أن يكون العراق مصدرها.انتهى29/أ43

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق