اخبار العراق الان

إيران تتوعد برد ساحق على أي ضربة عسكرية

 بغداد/ المدى

هددت إيران، يوم الأربعاء، برد ساحق على أي ضربة عسكرية بعد هجمات على منشأتي نفط في السعودية ألقت واشنطن

باللوم فيها على طهران، لكن الجمهورية الإسلامية قالت إنها لا ترغب بصراع في منطقة الخليج.

وقالت طهران في رسالة أُرسلت يوم الاثنين إلى الولايات المتحدة عبر السفارة السويسرية، التي تمثل المصالح الأمريكية في إيران، إنها “تنفي وتدين مزاعم” مسؤولين أمريكيين عن أنها تقف “وراء الهجمات”.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن طهران “أكدت أيضا في الرسالة على أنه في حالة أي عدوان على إيران فإن هذا التحرك سيواجه ردا فوريا من إيران ولن يقتصر الرد على مصدره”.

ووصفت صحيفة اعتماد اليومية اتهامات الولايات المتحدة لإيران بالمسؤولية عن الهجمات على السعودية بأنها جزء من سياسة “الضغوط القصوى” الأمريكية المعلنة الرامية لعزل طهران.

ونقلت الصحيفة عن علي شمخاني الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قوله “(إننا) مستعدون تماما لمفاجأة المعتدين برد ساحق وشامل على أي أعمال آثمة”.

وقال مسؤول أمريكي لرويترز إن القذائف التي ضربت منشأتي النفط السعوديتين يوم السبت انطلقت من جنوب غرب إيران.

وذكر ثلاثة مسؤولين أمريكيين أن الضربات شملت استخدام صواريخ كروز وطائرات مسيرة، مما يظهر أن الهجوم كان على قدر من التعقيد والتطورأعلى مما كان يعتقد في بادئ الأمر.

وأعلنت جماعة الحوثي الموالية لإيران في اليمن المسؤولية عن الهجوم، لكن السعودية عرضت يوم الأربعاء ما قالت إنها أدلة تربط إيران بالاعتداء.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الحوثيين شنوا الهجوم ردا على حرب اليمن التي ألقي باللوم فيها على الولايات المتحدة والتحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

لكن روحاني أضاف في مقطع مسجل نقلته وسائل إعلام رسمية “نحن لا نريد صراعا في المنطقة… من بدأ الصراع؟ ليس اليمنيون. كانت السعودية والإمارات وأمريكا ودول أوروبية معينة والنظام الصهيوني (إسرائيل) من بدأ الحرب في المنطقة”.

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على طهران.. والأخيرة تتوعد بالتصعيد

2019/09/04 09:38:35 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق