العراق اليوم

مكائن زراعية حديثة مدعومة للفلاحين

الكوت / حسن شهيد العزاوي 
بغداد / طه حسين
 
شرعت وزارة الزراعة وضمن خطتها لدعم وتطوير القطاع بشقيه النباتي والحيواني باستيراد الات ومكائن وتقانات حديثة ليتم توزيعها بين الفلاحين والمزارعين وبأسعار مدعومة. وقال الناطق الاعلامي للوزارة حميد النايف بتصريح خاص لـ”الصباح”: ان الشركة العامة للتجهيزات الزراعية بالوزارة وضمن خطة اعدتها وزارته للنهوض بالقطاع، فقد قامت باستيراد حاصدات نوع (كلاس) ذات منشأ الماني وتقانات حديثة للري بالتنقيط والمحوري والثابت وساحبات متخصصة باعمال البستنة.
وذكر ان وزارته قدمت دعما للمزارعين بنسبة 30 بالمئة عند شرائه الحاصدات الالمانية نوع (كلاس) والتي تمتاز بعدم فقدانها او كسرها للحبوب اثناء الحصاد، مبينا ان هذا النوع من الحاصدات يعمل منذ خمسينيات القرن الماضي على الاراضي المحلية وان الفلاحين على اطلاع بمدى قدرتها على اداء مهامها بكفاءة عالية.
واضاف النايف ان الشركة وفرت ايضا، تقانات الري الحديثة المتضمنة منظومات الري بالتنقيط والمحوري والثابت والتي يختلف استعمالها مع نوع المحصول
وطريقة زراعته، مشيرا الى ان المنظومات تعمل على توفير الجهد والوقت للفلاح وترشد استهلاك المياه واعطاء النبات الريات المنتظمة والتسميد المثالي اسهاما بزيادة الغلة له.
ونوه بأن وزارته وحرصا منها في اعادة احياء البساتين وازالة التجاوزات عنها، فقد استوردت ساحبات بستنية من منشأ عالمي معروف تلائم اجواء العراق، مؤكدا قدرة هذا النوع من الساحبات على القيام بمهام عدة، منها الحراثة والمكافحة عن طريق ربط مرشات المكافحة، وربط عربات نقل ثمار البساتين.  
من جانب اخر، افصح مدير اعلام محافظة واسط ماجد العتابي بحديث خاص لـ”الصباح” ان دائرة طرق وجسور المحافظة باشرت تنفيذ خطة لاكساء الطرق
الريفية بقضاء الصويرة، وشملت طرق قرية الفداء والجماهير الثانية والطريق المؤدي الى ناحية جبلة المحاذي الى محافظة بابل.
واضاف ان ملاكات الدائرة انجزت طريق (نعمانية – شوملي) الذي يتخذه عادة زائري الامام الحسين (ع) مشيا على الاقدام وصولا الى كربلاء المقدسة، كاشفا عن ان قسم العقود بديوان المحافظة صادق على خطة اعلان واحالة مشروع اكساء وتبليط عدد كبير من الطرق الريفية في المحافظة بطول كلي يبلغ 130 كم من الطرق شمل مشاريع متفرقة في المحافظة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق