العراق اليوم

الحشد الشعبي:التلويح بخطر داعش في كركوك “دعايات سياسية كردية”

بغداد/شبكة أخبار العراق- رد المتحدث باسم حشد الشمال علي الحسيني، اليوم  الخميس، على مطالبات الأحزاب الكردية بإعادة قوات البيشمركة لإيقاف الخروقات الأمنية على طريق بغداد – كركوك.وقال الحسيني، في تصريح صحفي، إن “عناصر داعش يتواجدون خلف الجبل في طوز خورماتو وفي مناطق تسيطر عليها البيشمركة والأسايش والخروقات التي تحدث في تلك المناطق فقط”.وأضاف الحسيني، أن “طريق كركوك يشهد منذ أكثر من عامين استقرارا كبيرا، وأن معدل الخروقات والهجمات سواء التي قام بها داعش أو العصابات لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة”.وأشار الحسيني، الى أن “المطالبات بإعادة البيشمركة والتلويح بخطر داعش هي دعايات سياسية تسبق الانتخابات المحلية القادمة، والقوات الأمنية العراقية تمسك الملف الأمني بقوة في هذا الطريق وفي جميع المناطق والقرى التي تقع تحت مسؤوليتها والخروقات تحدث في مناطق نفوذ البيشمركة”.وكان نائب مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك إدريس حاج عادل قد حذر، في وقت سابق، من عودة هجمات داعش مجددا على طريق بغداد – كركوك، مؤكدا ان التنظيم يتحرك براحة وسهولة تامة على أجزاء الطريق من وادي الشاي على جبل حمرين وصولا لقضاء داقوق الواقع جنوبي كركوك.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق