العراق اليوم

جمال المحمداوي لا نعلم مصير ٧ مليار دينار استوفتها الحكومة من المواطنين لأغراض الصيانة

الحياة العراقية

تسأل النائب عن كتلة النهج الوطني جمال المحمداوي، الخميس، عن مصير مبلغ أكثر من سبعة مليارات دينار التي تم استيفائها من المواطنين والمقررة في قانون الموازنة لصيانة الطرق والجسور، داعيا إلى بيان موارد الصرف أو إلغائها.
وقال المحمداوي في بيان ورد، الحياة العراقية ، إن “المادة (٢) من قانون فرض رسوم على المركبات لأغراض صيانة الشوارع والجسور رقم (٤٠) لسنة ٢٠١٥ والتي نصت على استيفاء الرسوم المحددة في القانون وتوزيعها على وزارة الإعمار والاسكان وأمانة بغداد لغرض صيانة الطرق والجسور و الشوارع الداخلية والتقاطعات”.
وأضاف، أنه “استنادا إلى هذه المادة فإن مديرية المرور العامة عملت على استيفاء تلك الرسوم من المركبات عند تجديد اجازة تسجيلها”.
وتابع “بحسب كتاب دائرة المحاسبة في وزارة المالية العدد ٤٤٦٤ بتاريخ ١ / ٧ /٢٠١٩ فإن المبلغ المستحصل بلغ ثلاثة مليارات وسبعة وتسعون مليون وخمسون الف دينار لسنة ٢٠١٨ اما العام الجاري ٢٠١٩ فقد بلغ المبلغ أربعة مليار وتسعمائة وأربعمائة وخمسمائة وأربعون الف دينار. لذلك يكون مجمل المبلغ أكثر من سبعة مليارات تم استيفاءها من المواطنين مع ذلك لم يتم تجديد وصيانة اغلب الجسور والطرق العامة التي تعاني الاهمال”.
ودعا المحمداوي، إلى “بيان موارد صرف هذه المبالغ وفي حالة عدم صرفها للموارد المحدد لا يجب تحميل المواطنين أعباء مالية دون جدوى”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق