اخبار العراق الان

ديالى.. 75 ألف نسمة يطالبون بالتريث في رفع الحواجز الكونكرينية عن احيائهم السكنية

بغداد اليوم- ديالى

أكد قائد شرطة ديالى اللواء فيصل العبادي، السبت، ان ممثلي اكبر احياء بعقوبة طالبوا بالتريث في رفع الحواجز الكونكريتية عن احيائهم السكنية.

وقال العبادي في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان “ممثلي اهالي احياء (المفرق- الكاطون- حي المعلمين) طالب اغلبهم بالتريث في رفع الحواجز الكونكريتية عن احيائهم واعطائهم مزيدا من الوقت”.

واضاف، ان “سكان اهالي الاحياء الثلاثة، والذي يزيد عددهم عن 75 الف نسمة، وتعد من أكبر أحياء بعقوبة تمثل خاصرة المدينة الغربية والوضع الامني فيها مستقر وجيد لكننا نسعى الى ان يكون القرار الامني منسجما مع مطاليب الاهالي وهذا ما دفعنا الى تأجيل قرار رفع الحواجز بالوقت الراهن استجابة لمطالب ممثلي تلك الاحياء بالوقت الراهن”.

واشار قائد شرطة ديالى الى ان “90% من الحواجز الكونكريتية في بعقوبة تم رفعها والعمل مستمر في بقية المدن التي وصلت الى نسب مقاربة مع بعقوبة برفع الحواجز”.

وأعلن رئيس مجلس محافظة ديالى، علي الدايني، امس الجمعة، انتهاء التدقيق الأمني لنحو 2000 أسرة نازحة، فيما حدد موعد عودتهم لمناطقهم المحررة.

وقال علي الدايني، لـ(بغداد اليوم)، إن “اللجان الأمنية في عمليات ديالى، انتهت من تدقيق ملفات نحو الفي أسرة نازحة، تبين بأن موقفهم الأمني سليم، وتم إعطاء الضوء الأخضر بعودتهم إلى مناطقهم المحررة، في ناحية السعدية (60/كم شمال شرق بعقوبة) وقراها، إضافة إلى قرى شمال قضاء المقدادية (40/كم شمال شرق بعقوبة)”.

وأضاف الدايني، إن “اللجنة العليا المشرفة على ملف عودة نازحي ديالى، حددت بعد اسبوعين من الآن، موعد رجوع وجبات الأسر إلى مناطقها، وذلك بعد الانتهاء من اليات إدارية وتنظيمية وأخرى أمنية، لتوفير الاجواء المناسبة لعودتهم دون معرقلات”.

وأشار رئيس مجلس ديالى، إلى أن “عودة النازحين وانهاء ملفهم، ضرورة انسانية وأمنية في آن واحد، وبداية نهاية ازمة انسانية مستمرة منذ 5 سنوات”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق