اخبار الاقتصاد

التومان يتهاوى في ظل العقوبات الأمريكية على البنك المركزي الإيراني

سكاي نيوز/ متابعة الزوراء
يواجه التومان الإيراني تحديا جديدا في ظل العقوبات الامريكية الأخيرة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، وشملت البنك المركزي الإيراني.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه «أقر فرض عقوبات على البنك على هامش حديثه إلى الصحفيين في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض». ووصف ترامب العقوبات بأنها تأتي على «أعلى مستوى»..ويأتي ذلك بعد الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية، السبت الماضي.
ووجهت الرياض وواشنطن أصابع الاتهام إلى طهران بالوقوف وراء الهجوم، وهو ما نفته إيران، فيما أعلن الحوثيون اليمنيون مسؤوليتهم عنه.
ومنذ انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني في 8 أيار 2018، أقر حزمة عقوبات اقتصادية على طهران، طالت العديد من القطاعات، أبرزها قطاع النفط وشخصيات بارزة.. وفي 25 حزيران الماضي، وقع ترامب على أمر تنفيذي بفرض عقوبات شملت المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، السيد علي خامنئي.
من جهته، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن العقوبات الجديدة التي أقرها الرئيس دونالد ترامب، تستهدف كيانات إيرانية تدعم إرهاب النظام والعدوان الإقليمي»، مؤكدًا أن «مهاجمة الدول له ثمن».واشار وزير الخارجية الأمريكي، في بيان، إلى أن «الولايات المتحدة فرضت عقوبات على البنك المركزي الإيراني وصندوق التنمية الوطنية التابع له، وكذلك شركة اعتماد تجارات بارس، وهي شركة مقرها في إيران».
وأعلن البنك المركزي الإيراني أن «سعر صرف الريال السعودي والدولار الأميركي أخذ بالارتفاع مقابل التومان الإيراني، وذلك لدى تداوله في السوق الحرة للعملة بالعاصمة طهران». ووفقا لشبكة «يورو نيوز»، استطاع البنك المركزي الإيراني تثبيت سعر الدولار الأميركي لمدة يومين وعند سعر 11 ألفا و400 تومان دولار أميركي لكنه رفعه لاحقا بمقدار 50 سنتا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق