اخبار العراق الان

بيت (المدى).. يستذكر حكايات الكتب والكتبيين بمناسبة معرض العراق الدولي للكتاب

 بغداد/ محمد جاسم  عدسة/ محمود رؤوف

لمناسبة إقامة معرض العراق الدولي للكتاب في بغداد، أقام بيت المدى في شارع المتنبي جلسته الأسبوعية المعتادة.

تناولت الجلسة هموم الكتاب ومشاريع الكتبيين وهمومهم وتطلعاتهم في دعم الكتاب وتوفيره للمواطنين بالطريقة اللائقة. قدم الجلسة الباحث رفعت عبد الرزاق وشارك فيها مجموعة من الكتاب والكتبيين في شارع المتنبي.

55 بالمئة تخفيضات المدى على كتبها

الباحث عبدالرزاق قال:- استمرت معارض الكتب في العراق على نحو غير منتظم، الى ان تأسست (الدار الوطنية للكتاب) سنة 1973، لتبدأ صفحة جديدة في تاريخ الكتاب العراقي، وظلت معارض الكتب تقام كما افتتحت عددا من المعارض الخاصة او العامة في السنوات التالية. كما علق على بعض الناشرين الذين يدعون انهم اقاموا معارض منذ كذا سنة وليست لهم علاقة بها. كما تناول المعرض الكبير القادم لمؤسسة المدى. الذي لا يقتصر دوره على توفير الكتب بأسعار مناسبة، بل خصصت فيه تخفيضات قدرها 55 بالمئة على الاسعار. كما سيستضيف الكثير من الادباء العراقيين والعرب والاجانب، اضافة للندوات الثقافية وحفلات توقيع الكتب.

المكتبات ومخازن الكتب

الشاعر ياسين طه حافظ قال:- الفارق بين مخزن الكتب والمكتبات. هو ان المكتبات التي تحوي ذخائر الكتب وفيها مجال للقراءة و الاعارة.اما مخزن الكتب هو المكان الذي يبيع الكتب لكننا نسميه ايضا بالمكتبة. ولكل منهما اختصاصه. والمكتبي مدير او صاحب المكتبة يختلف عن صاحب المخزن الذي يبيع الكتب. فالكتبي لابد ان تتوفر فيه مواصفات خاصة مثل ان يكون كاتبا مهما او يعرف نوعيات وتاريخ الكتب ومؤلفيها، ففي بريطانيا وفرنسا اختاروا ادباء مهمين لرئاسة مكتباتهم العامة. اما صاحب المخزن فمواصفاته تختلف فهو يحتاج ذكاء السوق والبيع، ويعرف ان اليوم يحتاج السوق كذا نوعية ولا يحتاج النوعية الاخرى. اما دار النشر فهي مؤسسة متكاملة كما المدى ولها منفذ للتوزيع هو بيت المدى او معرض الكتاب للمدى، ودورها سياسي وثقافي ولها اهداف ايضا. في الستينيات ايام النهوض الثقافي والقومي واليساري انتشرت كتبهم الثورية والوطنية والماركسية. في حين اختارت دور النشر الاخرى الكتب الوجودية. ثم كتب العبثية وهكذا صارت المنافسة بينهم عبر الكتب. كما ان بعض الاقليات تهتم بالكتب الخاصة بها. واهل القانون يبثون كتبهم القانونية.

للأسف نعيش اليوم في عالم السحر والتجهيل

اما الدكتور محمد حسين آل ياسين فقال:- الكتاب مشتق اسمه من كتب… يكتب. ويطلق على ما يكتب. وما يقال في مخاطبات الدوائر مثل كتابنا المرقم وليس المقصود به كتاب بصفحات وغلاف انما كتاب انتقل من دائرة الى اخرى بمعنى رسالة. سابقا اطلق على ما ليس مدونا، كما ورد في القرآن الكريم (لكل اجل كتاب) ويعني القضاء او القدر. او كتب عليكم والقصد فرضت عليكم. اما الكتاب بمعنى الكتابة فقد اخذ اشكالا متعددة، فقد كان على شكل الواح لدى السومريين والآشوريين. واهم مكتبة كانت مكتبة آشور بانيبال العظيمة. الذي نسق الواحها بشكل منتظم ومرتب ومغلفة بغلاف طيني وهو اول من فعل ذلك للحفاظ على الكتب او الالواح. وفيها كتب تتحدث عن الحرب والسلاح والزراعة واللغة بكل تفاصيلها كما تضمنت الخطوة الاولى لجمع العمل المعجمي في حين ان الاسبان حين استعادوا اسبانيا من العرب والمسلمين قاموا بجمع كل الكتب في فترة الاسلام بالاندلس وحرقوها، بما فيها عشرون نسخة من كتاب العين الشهير.. ويقول الخطيب البغدادي دخلت على فلان فوجدته يلحس بلسانه كتابا، فسأله ماذا تفعل قال اريد ان امحو الكلام من الكتاب لانه مكتوب بالحبر!.اما اليوم فنعيش في عالم السحر والجهل. واسأل اين الاهتمام بالكتاب والكاتب منذ 16 عاما؟ بل العكس وجدنا سرقة وحرقا للكتب في المكتبات العامة. في حين ان العالم يحرص على الكتب واقتنائها او الحصول عليه باية طريقة كانت ويحتفظ بها احتراما للكتاب والمؤلفين، كما تفعل مكتبة الكونغرس الامريكي مثلا التي تأتيها الكتب كهدايا من جميع انحاء العالم، وانا واحد من الذين يهدون كتبهم اليها منذ صدور اول ديوان لي عام 1966 ولحد الان.

علي الوردي وغريمه

وتحدث الدكتور مهدي فقال عن عدة امور فذكر المأساة التي كنا نعيشها ايام زمان. فعندما يتغير النظام السياسي تقوم العوائل بحرق مكتباتهاخوفا من النظام الجديد المعادي لافكارهم السياسية. وتحدث عن شارع المتنبي واهميته بتوفير وتسويق الكتاب. واشار لمكتبة المدى ودورها في توفير الكتب الحديثة والمهمة وتحريك النشاط الثقافي وتوفير ما هو جديد من الكتب. واذكر انه ذات مرة اشتريت كتابا من معرض الكتاب وبالمصادفة التقيت بالعلامة علي الوردي وحين رأى الكتاب اعجبه واراد ان يأخذه لكنه تردد، مما دفعني لكتابة مسرحية عنه (علي الوردي وغريمه).

في البدء كانت الكلمة

وقال الكاتب شكيب كاظم: في الفكر المسيحي هناك مقولة في (البدء كانت الكلمة) التي تضاهي اسلاميا كلمة اقرأ كحث على القراءة، او اطلبوا العلم ولو في الصين. وحين كان الكفار يقعون اسرى عند المسلمين كانوا يعلمون عددا منهم مقابل اطلاق سراحهم. على العكس من ذلك احرق الموحدون في المغرب العربي الكتب والمكتبات. في حين قام غوبلز مدير دعاية هتلر بحرق مكتبات اليهود وتحويلها الى مواد لصناعة الورق، كما احرق كتب فرويد وهاينريش وزولا وبروست واندريه جيد. وحسنا تفعل المدى بفعالياتها لغرس روح القراءة والتشجيع عليها.

نعمان الأعظمي أول كتبي

وقال الكتبي زين النقشبندي عن اوائل الكتبيين في بغداد:- منهم نعمان الأعظمي صاحب أشهر مكتبة في العراق «المكتبة العربية» وقد فتح محلاً للتجليد وبيع الكتب في سوق السراي، وقد استمر نعمان الأعظمي إلى آخر حياته يمارس مهنة التجليد إضافة إلى نشر وبيع وتوزيع الكتب. وكذلك قاسم الرجب الكتبي الاشهر في التاريخ المعاصر. والناشر محمود حلمي صاحب المكتبة العصرية. ومحمد رشيد السعدي ومحمود سامي والجزائري ومحمد راضي وعبد اللطيف الديان وصالح سليمان وهاشم الاعظمي وغيرهم.

سمات الكتاب

وعدد الدكتور معتز عناد غزوان سمات واهمية الكتاب فقال:- انه يشكل وسيلة للاتصال كما يشكل الهوية الوطنية للانسان. ومن ابرز سماته انه غذاء العقل ويمنح السعادة والتشويق والاستزادة بالمعلومات، وصديق الانسان وسمير السفر، ويتيح للانسان تشكيل المكتبة الورقية والرقمية، كما اشاد بمؤسسة المدى لدورها الكبير في تقديم وصناعة الكتاب. وقال اما دور الدولة فهو للاسف مفقود ولا يرتجى منه. كما اشاد بدور دور النشر العربية والاجنبية التي افتتحت لها فروعا في العراق. ونوه الى عدم اهتمام الشباب بالكتب والمكتبات والاكتفاء بما يحصلون عليه في الانترنيت.

المكتبات ذاكرة التاريخ 

في حين اشار الناقد علي الفواز الى ان العرب منذ تأسيس الدولة العربية اهتموا بالكتب، وذلك متأت من كتاب القرآن الكريم الذي اختصر دور الامة وتاريخها وذاكرتها. وظاهرة حرق الكتب هي في معناها حرق التاريخ الذي تمثله هذه الكتب. واصبحت المكتبات التي تضم الكتب هي احدى علامات التحضر كما كانت بيت الحكمة مثلا. وعندما اندثرت المدينة العربية اندثرت معها ذاكرتها التي تمثلها الكتب. اما المعارض التي تقام حاليا هي مجموعة مكتبات توفر الكتاب للقارئ وهو مطلوب وله اهمية كبيرة في تحريك الراكد في الوسط الثقافي. وقال د.نجاح كبة:- الكتاب يمثل حياة الانسان ولولاه لهلك الانسان لانه دون فيه تاريخه وابداعه منذ عهد السومريين. كما تناول مسألة افتقاد المدارس للمكتبات، ومقتل روح البحث عن الكتب لدى الطلبة والشباب. وتحدث عن حرق الكتب في التاريخ من عهد هولاكو والاحتلال في2003. واخيرا قال يبقى الكتاب كما قال المتنبي خير جليس وخير صديق للانسان وكأنه يتحدى الكتاب الرقمي الذي ظهر بعده بمئات السنين. كما تناول دور العرب في التاريخ لصناعتهم للكتاب واهميته في حياتهم. 

موقع معرض العراق الدولي للكتاب: https://www.iraqintbookfair.com

براد بيت ينتصر لحقوق النساء

2019/09/18 08:30:56 م

بيت (المدى).. يستذكر العلامة مصطفى جواد لمناسبة 50 عاماً على رحيله

2019/09/14 08:27:34 م

بيت (المدى).. يستذكر أحد رواد النهضة الثقافية جبرا ابراهيم جبرا

2019/09/07 07:44:12 م

اقــــرأ: ظلال غائب في معرض العراق الدولي للكتاب

2019/09/18 08:35:30 م

اقرأ: توني موريسون تطل علينا من معرض العراق الدولي للكتاب

2019/09/17 08:21:16 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق