اخبار العراق الان

4 إنزالات عسكرية لملاحقة داعش في الأنبار وهور الدلمج

 بغداد/ سبوتنيك

نفذت القوات المشتركة يومي الخميس والجمعة الماضيين 4 انزالات جوية لملاحقة فلول داعش الإرهابي، 3 منها في الانبار والرابع في هور الدلمج الفاصل بين الديوانية وذي قار وواسط.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته (المدى) أن “قوة من قيادة عمليات الأنبار، قامت بعمليتي إنزال في منطقة الإجلابات، غربي المحافظة، غربي البلاد”.

وأفادت الخلية بأن القوات تمكنت خلال العمليتين، من تدمير آلية “بوكلن”، وسيارة نوع “بيك آب” تعود لأحد الإرهابيين.

وأضافت خلية الإعلام الأمني أن القوات ألقت القبض على متهمين مطلوبين وفق المادة 4 إرهاب.

وكشف الخلية أيضا، يوم أمس، أن قوة مشتركة من شعبة استخبارات لواء الرد السريع الأول العاملة ضمن وكالة الاستخبارات، والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، والفوج الثاني لواء الأول رد سريع، شرعت بالتنسيق مع طيران الجيش بتنفيذ واجب عبر إنزال في منطقة هور الدلمج الذي يفصل مدن محافظات: الديوانية وذي قار، والكوت.

وأفادت الخلية بنتائج الإنزال، فقد أسفر عن ضبط قاذفتين وسلاح تكتريوف، وبندقية كلاشنكوف، وأخرى للصيد، و15 قنبلة “رمانة” هجومية، و7 صواريخ ضد الأشخاص، و10 حشوات صاروخ قاذفة، و39 صاعق تفجير رمان، و4 “خراطيش” صيد.

كما نفذت القوات الامنية، صباح أمس الخميس، إنزالا في صحراء الأنبار، ضد فلول داعش الإرهابي. وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان أن قوة مشتركة محمولة جواً من فوج مغاوير قيادة عمليات الأنبار، والفوج التكتيكي لشرطة المحافظة، تنفذ عملية إنزال جوي في منطقة صحراء جلابات”.

وأضافت الخلية أن القوة دمرت وكرين لتنظيم “داعش” الإرهابي، موضحة أن الوكر الأول يحتوي على أسلحة متوسطة، وخفيفة متنوعة.

وتابعت أن الوكر الثاني يحتوي على معدات، وتجهيزات، وقد كانت مفخخة حيث تم تدميرها.

وأكملت خلية الإعلام الأمني أن القوة تمكنت أيضاً من تدمير سيارة لعناصر داعش في صحراء الأنبار، كما ألقت القبض على أحد الإرهابيين المطلوبين للقضاء.

وانطلقت القوات المشتركة، منتصف الاسبوع الماضي بمرحلة جديدة – خامسة من نوعها ضمن عمليات “إرادة النصر” لتفتيش المناطق الحدودية وملاحقة فلول “داعش” في الطريق الدولي المحاذي للمدن المقدسة، وصولا إلى الحدود مع السعودية، في غربي العراق.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في المراحل الأربع من عملية “إرادة النصر” التي انطلقت صباح 7 تموز الماضي لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد، وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

الدفاع تضع اليد على ترسانة أسلحة الحشد وتنقلها الى المخازن العسكرية

2019/09/14 09:14:33 م

عملية أمنية لتطهير قرى هبهب.. وداعش يهاجم نقطة عسكرية قرب سامراء

2019/09/02 08:41:36 م

افتتاح مكتبة عامة في بلدة قرة قوش بعدما دمّرها داعش

2019/09/17 08:28:59 م

خبراء أمنيون: جيل جديد من المسلحين داخل مخيمات عوائل داعش

2019/09/16 08:35:44 م

صراعات سياسية تهدد بشطر الأنبار إلى محافظتين

2019/09/04 07:02:35 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق