العراق اليوم

الساعدي:موازنات العراق خلال 15 سنة ذهبت معظمها إلى جيوب المالكي وزمرته والمتنفذين

 بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف النائب عن كتلة سائرون، صباح الساعدي، اليوم الاحد، عن موازنات العراق طوال الـ 15 سنة الماضية.وقال الساعدي في مؤتمر صحفي، إن “الموازنة العامة لعام 2005 بلغت اكثر من 35 تريليون، وعام 2006 كانت اكثر من 50 تريليون، و2007 اكثر من 72 تريليون، وعام 2008 اكثر من 59 تريليون بينما بلغت موازنتها التكميلية اكثر 86 تريليون، في حين أن عام 2009 كانت الموازنة اكثر من 69 تريليون، وعام 2010 اكثر من 84 تريليون، وعام 2011 كانت الموازنة 96 تريليون، وعام 2012 الموازنة تجاوزت الـ117 تريليون، وعام 2013 كانت الموازنة اكثر من 138 تريليون، وعام 2014 مشروع الموازنة الذي لم يقر والذي صرفته الحكومة دون قانون كان اكثر من 163 تريليون، وعام 2015 اكثر من 119 تريليون، وعام 2016 اكثر من 105 تريليون، وعام 2017 اكثر من 100 تيرليون، وعام 2018 اكثر من 104 تريليون، والعام الجاري 2019 اكثر من 133 تريليون”.واضاف ان “مجموع الأموال المخصصة بموجب الموازنات السابقة تكون 1515 تريليون 85 مليار 417 مليونـ بما يعادل 1262 مليار دولار امريكي ذهبت الى عائلة المالكي وزمرته من حزب الدعوة  الفاسدة وباقي المتنفذين”، مبينا ان “من يسمع هذه الارقام المخيفة يتوقع ان هذه الارقام لدولة يعيش ابناؤها ولديهم كل وسائل الراحة والخدمات”.وتابع الساعدي: “اذكر ان هذا الرقم فقط 15 عاما وليس لتاريخ دولة العراق الحديثة”، مشيرا الى ان “هذه الارقام لاسبيل للخطأ والكذب والمزاح فيها لانها ارقام صحيحة”.وأكد ان “مشكلة العراق ليس في الاموال وانما في ادارة الاموال، اضافة الى الفساد الذي يعشعش في الدولة”، مشيرا الى ان هذه الموازنات “لـ15 سنة الماضية نضعها بين يدي المجلس الاعلى لمكافحة الفساد، وهي أكبر دليل على الفساد”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق