العراق اليوم

نائبة تدعو عبد المهدي للافصاح عن اسباب المحاباة للإقليم على حساب باقي المحافظات

دعت النائبة عن تحالف النصر ندى شاكر جودت، الاحد، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي للافصاح على الملأ عن حقيقة ما يجري بخصوص محاباة إقليم كردستان على حساب باقي المحافظات.

وقالت جودت في حديث لـ السومرية نيوز، ان “هنالك محاباة في تعامل الحكومة الاتحادية مع الاقليم على حساب باقي المحافظات وخاصة المنتجة للنفط التي ما زالت تعاني من نقص الخدمات والبطالة”، مبينة ان “حصة الاقليم بالموازنة في حكومة حيدر العبادي وصلت الى 12،6 لكنها بحكومة عبد المهدي وصلت الى 26% وهو أمر غريب جداً”.

وأضافت أننا “لسنا بالضد من شعب اقليم كردستان او من الاقليم كجزء من المنظومة العراقية لكننا نبحث عن العدالة في توزيع الثروات ولا فرق بين من يسكن دهوك او البصرة او الانبار فكهم عراقيون ولهم نفس الحقوق والواجبات”، لافتة الى ان “الاقليم يريد حصته كاملة ويريد دفع مستحقات الشركات النفطية ورواتب الموظفين ومستحقات البيشمركة ويصدر النفط خارج اطار الدولة ولا يعطي شئ لخزينة الدولة من الواردات سواء من النفط او المنافذ الحدودية وبعد كل هذا يقول نطلب بغداد 80 مليار دولار وهذه امور غير مقبولة وغير منصفة برمتها وفيها تجاوز كبير على حقوق باقي المحافظات”.

واوضحت ان “الاتفاق مع الاقليم هو تسليم واردات النفط عن تصدير 250 الف برميل يوميا رغم انه يصدر 600 الف برميل وهو امر مجحف ورغم هذا لم يطبق الاقليم الاتفاق، وهذا معناه وجود استغلال لثروات الشعب من حكومة الاقليم”، داعية رئيس الوزراء إلى “الإفصاح على الملأ عن حقيقة ما يجري ولماذا هذه المحاباة وهل هنالك ضغوط سياسية داخلية او خارجية تمارس عليه اوجبت هذه المحاباة وعدم العدالة”.

واكدت جوت، ان “ما يجري سيثير حفيظة الشعب العراقي الذي يعاني الفقر والبطالة ونقص الخدمات وعدم العدالة بتوفير المستحقات بين الجميع”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق