اخبار العراق الان

عضو بمجلس نينوى بشأن تحويل المحافظة إلى إقليم: قضية دستورية ومقوماتها غير موجودة حالياً

بغداد اليوم – نينوى

علق عضو مجلس محافظة نينوى حسن السبعاوي، اليوم الاثنين، على بعض المطالبات بإنشاء “إقليم نينوى”، فيما تحدث عن وجود “صراعات سياسية” على إدارة المحافظة.

وقال السبعاوي، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “مسألة الإقليم قضية دستورية وقانونية ولكن توقيتها غير مناسب”، مبيناً أن “أي شخص أو تجمع سياسي يريد أن يخطي خطوة فعليه مراجعة الممثل الشرعي والقانوني لأهالي نينوى وهو مجلس المحافظة، ولا يمكن العمل بعيدا عن المجلس في قضية مصيرية”.

وأضاف السبعاوي، أن “المقومات غير موجودة في نينوى وماتزال الجسور مدمرة والعوائل النازحة لم تعد لمناطقها والخراب والدمار يعصف بالمحافظة وهنالك صراعات سياسية على إدارة المحافظة”.

وتابع السبعاوي، “متى ما توفرت الأرضية المناسبة فأنه لا مانع من طرح هذا المشروع إذا كانت تلك هي رغبة الجماهير، لكن يجب أن يكون ضمن الأطر القانونية والدستورية والتوقيت المناسب”.

وكان المتحدث باسم اللجنة التحضيرية لإقليم نينوى وعد عز الدين قد كشف، امس الاحد، عن تقديم طلب إلى مفوضية الانتخابات موقع بأسماء أكثر من 50 ألف مواطن من أهالي المحافظة، لإنشاء إقليم نينوى.

وقال عز الدين، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، “قدمنا طلبا إلى مكتب مفوضية الانتخابات في نينوى يحمل أسماء أكثر من 51 ألف مواطن من أهالي المحافظة يطالبون بإنشاء الإقليم”، مبيناً أن “الخطوة التالية هي البدء بتشكيل المجلس التشريعي الانتقالي للإقليم وإكمال الخطوات الدستورية الأخرى لإعلان إقليم نينوى”.

وأشار عز الدين، إلى “عدم وجود أي مشروع يخدم نينوى والشعب الموصلي إلا مسألة الإقليم، ونحن تحركنا بشكل جماهيري غير مسنود من أي حزب أو شخصية سياسية، لكن لدينا تنسيق مع بعثة الأمم المتحدة في العراق والعديد من دول الجوار ومع إقليم كردستان أيضا لمنحنا حرية الحركة بما يخص التحرك على مخيمات النازحين”، مؤكداً “الاتفاق مع قيادة إقليم كردستان بأن قضية المناطق المتنازع عليها عائدة للحكومة الاتحادية”.

وأضاف عز الدين، أن “حركتنا غير مدعومة لا من تركيا ولا من أميركيا أو دولة إقليمية أخرى إطلاقا”، لافتاً الى أن “فكرة الإقليم التي نطالب بها هي فكرة إدارية دستورية وليس لغرض تقسيم العراق كما يشاع”.

وتابع عز الدين، أن “هنالك تفاعل كبير من قبل الأهالي من الأكاديميين وشيوخ العشائر وشخصيات أخرى”، مشيراً الى أن “إعلان الإقليم سيضر بالعديد من المستفيدين من الوضع الحالي الذي تمر به نينوى والذي خلق مجموعة من تجار الحرب نتيجة الفساد الكبير الذي تعاني منه المحافظة”.

وأوضح عز الدين، أن “مكتب مفوضية الانتخابات في نينوى تعاون معنا وقدم كل التسهيلات القانونية لإكمال مشروعنا، ونحن سنمضي بهذا المشروع رغم المطبات الكثيرة التي تقف أمامنا”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق