اخبار العراق الان

انسحاب مفاجىء للجيش العراقي من مناطق خانقين حتى جلولاء

كشف مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني في قضاء خانقين (من المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ”المتنازع عليها”)، اليوم الاثنين، عن انسحاب مفاجىء للقوات التابعة للجيش العراقي من مناطق خانقين (155 كم شمال غرب بعقوبة)، لتحل محلها مليشيات الحشد الشعبي.

مسؤول الفرع الـ 15 للديمقراطي الكوردستاني شيخ جعفر مصطفى ، قال في تصريح لـ(باسنيوز) ان ” القوات التابعة للجيش العراقي انسحبت من منطقة خانقين وصولا الى جلولاء ، لتحل محلها قوات الحشد الشعبي”.

مبيناً، أن “وجود الجيش في المنطقة كان افضل ، فالوضع معقد في هذه المنطقة “، لافتاً إلى أن  حملة جمع تواقيع من قبل المواطنين للمطالبة بعودة قوات البيشمركة الى حدود خانقين قد بدأ ” .

وتعتبر خانقين إحدى المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ ‹المتنازع عليها›، وبعد “عملية تحرير العراق” عام 2003، كانت غالبية دوائرها ومؤسساتها تدار من قبل حكومة إقليم كوردستان. إلاّ أنه وبعد أحداث 16 أكتوبر 2017 سيطرت ميليشيات الحشد الشعبي والقوات الأمنية العراقية الأخرى على القضاء وباتت مسؤولة عن الملف الأمني فيه، حيث زادت من حينها الهجمات الإرهابية التي تعرض لها المواطنون الكورد في القضاء.

هذا ولم يعرف بعد سبب انسحاب وحدات الجيش العراقي من المنطقة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق