اخبار الرياضة

حرمان المجر وسلوفاكيا من الجماهير بسبب تصرفات عنصرية

يخوض منتخبا المجر وسلوفاكيا مباراتهما المقبلة في تصفيات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم دون جمهور، بعد فرض عقوبة على الاتحادين من الاتحاد القاري للعبة (اليويفا) اليوم الإثنين؛ بسبب تصرفات عنصرية من جماهيرهما.

وتدخلت قوات شرطة مكافحة الشغب في بودابست عقب اندلاع اضطرابات في المدرجات خلال مباراة الفريقين ضمن المجموعة الرابعة بالتصفيات، في التاسع من الشهر الحالي والتي فازت بها سلوفاكيا 2/1.

وفضلًا عن الاتهام بالتصرفات العنصرية فرض اليويفا على المجر عقوبة أخرى بسبب إلقاء الجماهير مقذوفات وإشعال ألعاب نارية، حيث تم تغريم الاتحاد المجري 67.125 ألف يورو (73.710 ألف دولار) مقابل غرامة قيمتها 20 ألف يورو على سلوفاكيا.

وستخوض سلوفاكيا مباراتها المقبلة في التصفيات على ملعبها أمام ويلز في العاشر من الشهر المقبل دون جماهير، بينما تلعب المجر على أرضها أمام أذربيجان في 13 أكتوبر / تشرين الأول دون جماهير أيضًا.

وتملك سلوفاكيا والمجر 9 نقاط من 5 مباريات متأخريْن بفارق نقطة واحدة عن كرواتيا متصدرة المجموعة، وتتفوقان بـ 3 نقاط على ويلز.

وفرض اليويفا غرامة مالية قدرها 83 ألف يورو على الاتحاد الروماني مع خوض الفريق مباراتيه المقبلتين بالتصفيات أمام إسبانيا ومالطا بالمجموعة السادسة دون جمهور؛ للفشل في السيطرة على الجماهير.

وستخوض رومانيا أول مباراة على أرضها أمام النرويج في 15 أكتوبر،  تشرين الأول المقبل، لكن اليويفا قال في بيان إن العقوبة الخاصة بالمباراة الثانية تم تعليقها لمدة عام واحد.

وتحتل رومانيا المركز الثالث في المجموعة بـ10 نقاط من 6 مباريات ومتأخرة بفارق 8 نقاط عن إسبانيا المتصدرة، ونقطة خلف السويد صاحبة المركز الثاني.

ويتأهل أول منتخبين إلى نهائيات بطولة أوروبا العام المقبل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق